الناتو: روسيا أجرت تدريبات على ضربات نووية للسويد – إرم نيوز‬‎

الناتو: روسيا أجرت تدريبات على ضربات نووية للسويد

الناتو: روسيا أجرت تدريبات على ضربات نووية للسويد

بروكسيل ـ كشف التقرير السنوي لحلف شمال الأطلسي، أن سلاح الجو الروسي أجرى تدريبات على توجيه ضربة نووية إلى السويد، ضمن مناورات عسكرية نفذها الجيش الروسي قبل أقل من ثلاث سنوات.

وأضاف الحلف في آخر تقرير سنوي له، إن ”التمرين الذي تضمن تحليق طائرات روسية بالقرب من المجال الجوي السويدي بعد عبورها خليج فنلندا، كان ضمن تدريبات عديدة على تنفيذ ضربات نووية ضد الأطلسي والدول الحليفة خلال السنوات الأخيرة“.

وبحسب تقرير“ناتو، ”فإن ”المناورات والتدريبات العسكرية الروسية، بلغت مستوى لم يُعرف له مثيل حتى في ذروة الحرب الباردة“، كاشفا أن ”روسيا قد أجرت خلال ثلاث السنوات الماضية ما لا يقل عن 18 مناورة عسكرية واسعة النطاق،  بعضها كان بمشاركة أكثر من 100 ألف جندي، حيث شملت المناورات تمريناً افتراضياً على شكل محاكاة لشن هجمات نووية ضد دول الحلف مثل: السويد“.

وأشار التقرير، إلى أن ”قاذفتين إستراتيجيتين من طراز (توبوليف) ترافقهما أربع مقاتلات من طراز سوخوي، عبرت خليج فنلندا واقتربت 24 ميلاً فقط من الأراضي السويدية قبالة جزيرة غونتلاند و100 ميل من العاصمة استوكهولم، ثم غيرت الطائرات اتجاهها بعد ما أنجزت عملية قصف افتراضية لأهداف يُعتقد أنها تضم قاعدة عسكرية في جنوب السويد، ومقر جهاز الإشارات الاستخباراتي السويدي خارج العاصمة استوكهولم“.

ولم يعلق حلف شمال الأطلسي ”الناتو“ على هذه الحادثة، مكتفياً بالقول: ”ليس هناك ما يضاف إلى التقرير“، ولم يصدر رد فعل رسمي من وزارة الدفاع الروسية على ما تم كشفه من الحلف، إلا أن ضابطا روسياً كبيراً قال لصحيفة ديلي تلغراف: إن ”التقرير هراء ويهدف إلى إثارة هيستريا بشأن دول البلطيق“.

وتابع الضابط المتقاعد“ يفغيني بوجينسكي“ الذي يرأس مركزاً للأبحاث حالياً، إن ”الحديث عن أي ضربة نووية روسية مفترضة ضد السويد ما هو إلا استفزاز“.

وكان ضم روسيا لشبه جزيرة القرم في العام 2014 وتدخلها في أوكرانيا، رفع حدة التوتر العسكري في أوروبا إلى مستويات الحرب الباردة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com