أخبار

الرئيس الغامبي يبتكر لقبا جديدا
تاريخ النشر: 19 أغسطس 2014 16:35 GMT
تاريخ التحديث: 19 أغسطس 2014 16:35 GMT

الرئيس الغامبي يبتكر لقبا جديدا

الرئيس الغامبي يضيف لألقابه السابقة لقبا جديدا وهو "بابيلي مانسا" أي (الملك الذي يتحدى الأنهر).

+A -A

غامبيا – أضاف الرئيس الغامبي، يحيى جامي لقبا جديدا لقائمة تسمياته الرسمية بمنح نفسه إسم ”بابيلي مانسا“ (ويعني بلهجة الماندينغ الملك الذي يتحدى الأنهر)؛

وفق ما أوردت صحيفة ”ديلي أوبزيرفر“، الاثنين، نقلا عن الديوان الرئاسي.

وذكرت الصحيفة أن الرئيس جامي منح نفسه هذا اللقب الجديد يوم الخميس الماضي؛ لينضاف إلى ألقابه السابقة، بحيث بات يدعى ”فخامة الشيخ البروفيسور الحاج الدكتور يحيى جامي، ناصر الدين بابيلي مانسا“.

وقد فاز الرئيس جامي، الذي وصل إلى السلطة في انقلاب عسكري دون إراقة للدماء سنة 1994، في أربع انتخابات ديمقراطية؛ على حساب مناوئيه المحليين والمتواجدين في الخارج، الذين يواصلون انتقاد أسلوبه في الحكم ويصفونه بأنه ”استبدادي“.

وتعرض الكثير من معارضيه وحتى الصحفيين للقمع خلال سنواته العشرين على رأس جمهورية غامبيا الواقعة في إفريقيا الغربية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك