أفغانستان ترفض شروط طالبان لإجراء محادثات السلام 

أفغانستان ترفض شروط طالبان لإجراء محادثات السلام 

كابول ـ رفضت الحكومة الأفغانية اليوم الاثنين، شروط إجراء محادثات السلام، التي وضعتها حركة طالبان الأفغانية، ورفضت إرسال مندوبين رسميين للمشاركة في اجتماع يعقد في قطر تشارك فيه الجماعة المسلحة .

وأكد مسؤول في كابول، أن مطالب طالبان سوف تبطئ من عملية السلام أكثر من إفادتها.

وقال أمين الدين مظفري، عضو المجلس الأعلى للسلام، الذي تم تأسيسه للتعامل مع حركة طالبان: ”لا ينبغي وضع شروط مسبقة، إلا في حال جلوس الجانبين حول طاولة مفاوضات السلام، وليس قبل ذلك“.

وتتضمن شروط طالبان، إنشاء مكتب معترف به للجماعة، ورفعها من القائمة السوداء للأمم المتحدة، والإفراج عن سجناء طالبان والانسحاب الكامل للقوات الأجنبية من أفغانستان.

وكان قد تم فتح مكتب لطالبان في العاصمة القطرية في عام 2013، إلا أنه سرعان ما تم إغلاقه، بعد ورود شكاوى من كابول تفيد بأنه يحمل الكثير من سمات أي بعثة دبلوماسية لدولة .

وجاءت تصريحات ممثلي طالبان، أثناء مؤتمر نظمه مجلس باجواش في مطلع الاسبوع الجاري، ولمدة يومين في قطر.

يذكر أن منظمة باجواش غير الحكومية، والمعنية بإجراء الابحاث والحوار، تجري مؤتمرات سنوية للجمع بين الأطراف المختلفة في الصراع الافغاني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com