أولاند يتحدى داعش‎

أولاند يتحدى داعش‎

نيودلهي – قال الرئيس الفرنسي، فرانسوا أولاند، إنه لا يمكن لأي تهديد أن يزرع الشك لدى فرنسا حول ما عليها فعله في المعركة ضد الإرهاب، وذلك في رد على شريط الفيديو الذي نشره داعش خلال الساعات الماضية على الإنترنت، وتضمن تعريفاً عمن قال إنهم منفذو اعتداءات 13 نوفمبر/تشرين الثاني في باريس.

وكان داعش كشف عن هوية الأشخاص الذين قاموا بالهجمات الإرهابية في الفيديو المذكور. وجاء في الشريط باللغتين الفرنسية والعربية ”هذه هي الرسالة الأخيرة لأسود الخلافة التسعة الذين تحركوا في عرينهم ليجعلوا فرنسا تجثو على ركبتيها“. وتضمن الفيديو مشاهد من اعتداءات باريس والعمليات الأمنية التي نفذتها القوات الخاصة الفرنسية إثر الهجمات.

وسبق أن تعرف المحققون الفرنسيون على ثمانية من منفذي الهجمات، فيما ما زالت هويتا 2 إضافيين مجهولتين، نظراً لحملهما جوازي سفر سوريين مزيفين. ولم يذكر الشريط أي شيء بخصوص المنفذ العاشر صلاح عبد السلام الذي ما زال فاراً.

وكان التنظيم أعلن مسؤوليته عن الاعتداءات التي استهدفت مواقع مختلفة بينها محيط ”ستاد دو فرانس“ في الضاحية الشمالية لباريس وحانات ومقاهي في شرق العاصمة الفرنسية إضافة إلى قاعة مسرح باتاكلان، وتخللتها تفجيرات انتحارية وعمليات إطلاق نار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com