عقبة جديدة في البحث عن الطائرة الماليزية

عقبة جديدة في البحث عن الطائرة الماليزية

سيدني – قالت وكالة تتولى جهود البحث عن طائرة ركاب ماليزية مفقودة إنها فقدت جهازاً للمسح بالسونار يستخدم لتمشيط بقعة من قاع المحيط يعتقد سقوط الطائرة فيها قبل نحو عامين.

وكانت طائرة الخطوط الجوية الماليزية ”إم.إتش370“ اختفت وعلى متنها 239 شخصاً خلال رحلتها من كوالالمبور إلى بكين في مارس/ آذار 2014 لتفجر واحدة من أشد الحوادث غموضاً في تاريخ الطيران.

وعثر يوم السبت على قطعة يشتبه أنها من حطام الطائرة على الساحل الشرقي لجنوب تايلاند، لكن خبراء في الطيران نقلوا عن مسؤولين في تايلاند قولهم إنها لا تخص الطائرة على الأرجح.

ويركز البحث بالاستعانة بجهاز السونار على مساحة 120 كيلومترا مربعاً في قاع البحر بأقصى جنوب المحيط الهندي.

وقال مركز تنسيق الوكالة المشترك وهي الهيئة المشرفة على جهود البحث في بيان ”إن الجهاز اصطدم ببركان طيني يرتفع 2200 متر عن قاع البحر مما أدى إلى انقطاع الكابل الواصل به“.

وأضاف البيان: ”الجهاز و4500 متر من الكابل انفصلا عن السفينة ويرقدان الآن في قاع البحر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com