واشنطن تنفي استيلاء قواتها على مطار الرميلان شمال سوريا

واشنطن تنفي استيلاء قواتها على مطار الرميلان شمال سوريا

 واشنطن ـ نفت واشنطن صحة ما أعلنته أوساط في المعارضة السورية عن استيلاء قوات خاصة أمريكية على مطار رميلان في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا.

وفي تعليق بهذا الصدد، دحض العقيد باتريك رايدر المتحدث الرسمي باسم القيادة المركزية للقوات المسلحة الأمريكية هذه الأنباء، وقال: ”أصرح علنا بأن القوات المسلحة الأمريكية لم تستول على أي مطار في سوريا، ونطاق تواجد قواتنا هناك ضيق، كما أن عدد أفرادها محدود“.

وأضاف: ”قواتنا في سوريا تعمل على تنفيذ المهام التي أعلنها في وقت سابق وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر“.

واستطرد قائلا: ”قواتنا العاملة في سوريا تبحث باستمرار عن سبل الارتقاء بفعالية الإمدادات العسكرية، وجدوى العمليات المفترضة لإنقاذ الأفراد. والأنباء التي تحدثت عن استيلائنا على مطار سوري لا أساس لها من الصحة“.

وفي معرض التعليق على طبيعة العملية الأمريكية في سوريا، أكد رايدر أنها ”لم تخضع لأي تعديل في ما يتعلق بنطاقها أو طبيعتها“.

وكانت مؤسسة ”ستراتفور“ التحليلية الإخبارية التي يصفها الكثيرون بـ“الفرع السري“ لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية، قد ذكرت في مادة نشرتها الجمعة أن صور الأقمار الاصطناعية تعزز صحة ما تتحدث عنه المعارضة السورية حول استيلاء قوات أمريكية على مطار رميلان السوري.

وخلصت المؤسسة في تعليقها، إلى أن الصور تؤكد أن مدرج المطار المذكور، الذي كان يخضع لسيطرة مقاتلين أكراد، قد تم تمديده ليصبح طوله 1,315 م، عوضا عن 700م، بهدف استخداتمه من قبل الجيش الأمريكي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com