وفاة مبعوث بوتين لسوريا في ظروف غامضة

وفاة مبعوث بوتين لسوريا في ظروف غامضة

المصدر: القاهرة- من محمود صبري

ذكرت صحيفة الإندبندنت البريطانية، تحت عنوان ”موت مفاجئ للجنرال الروسي إيغور سيرجين بعد إرساله لسوريا بواسطة بوتين لمطالبة الرئيس الأسد بالتنحي“، أن الجنرال الروسي، توفي في ظروف غامضة ولأسباب غير معروفة بعد أسابيع معدودة من التقارير التي أرسلت إلى روسيا بشأن التفاوض مع الرئيس السوري بشار الأسد.

يذكر أن الكولونيل جنرال إيجور سيرجين، كان رئيس المخابرات الحربية الروسية ونائب القائد العام لهيئة الأركان العامة بالقوات المسلحة الروسية.

من جانبها، لم تدل وزارة الدفاع الروسية بأية تفاصيل حول كيفية أو سبب الوفاة، واكتفت بالقول إنه وافته المنية في 3 يناير عن عمر يناهز 58 عاماً.

إلا أن صحيفة الفاينانشال تايمز، أفادت بأن الجنرال سيرجين قد أوفد إلى دمشق من قبل الرئيس فلاديمير بوتين في مهمة حساسة لمطالبة الرئيس السوري بالتنحي.

ونقلت الصحيفة، عن مسؤول رفيع المستوى بجهاز مخابرات أوروبي، أن الجنرال المتوفي أوكلت إليه مهمة بتقديم مقترح روسي سري بتنحي الأسد مع الحفاظ على النظام الذي تسيطر عليها الأغلبية العلوية، إلى جانب إجراء مفاوضات ”واقعية“ مع المتمردين المعتدلين.

إلا أن الرئيس السوري أوضح في أواخر الشهر الماضي للجنرال سيرجين أنه سيبقى في الحكم.

من جانبه، نفى المتحدث الرسمي باسم بوتين، دميتري بيسكوف، وجود مهمة كهذه عندما سئل من قبل صحفيين.

وردا على سؤال عما إذا كان الرئيس الروسي قد نقل رسالة يطلب فيها حليفه بالتنحي، أجاب قائلاً: ”لا، هذا لم يحدث“.

وفي سياق منفصل، ذكرت وسائل الإعلام الروسية، أن الرئيس بوتين اتصل بأقارب الجنرال  للتعبير عن تعازيه القلبية إزاء ”الموت المفاجئ“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com