خامنئي يطالب بتعاون أمني مع الصين ولا يثق بأمريكا – إرم نيوز‬‎

خامنئي يطالب بتعاون أمني مع الصين ولا يثق بأمريكا

خامنئي يطالب بتعاون أمني مع الصين ولا يثق بأمريكا

طهران ـ دعا الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي اليوم السبت، إلى اقامة علاقات اقتصادية وأمنية أوثق مع الصين، قائلا إن البلدين يمكن أن يكونا شريكين يعتمد عليهما خاصة في مجال الطاقة.

ونقل الموقع الرسمي لخامنئي على الإنترنت، قوله خلال اجتماع مع الرئيس الصيني شي جين بينغ، ”إيران هي أكثر بلد يمكن الاعتماد عليه في المنطقة للحصول على الطاقة، لأن الأجانب لن يمكنهم أبدا التأثير على سياستها في هذا الشأن.“

وقال خامنئي، إن الأمريكيين ”ليسوا أمناء“ في الحرب على الإرهاب بالمنطقة، وطالب بمزيد من التعاون بين إيران والصين.

وبدوره، صف الرئيس الإيراني، حسن روحاني، زيارة نظيره الصيني لبلاد بـ“التاريخية“، معتبراً إياها ”بداية عهد جديد بين البلدين“، بحسب قوله.

وأوضح الرئيس الإيراني، في مؤتمر صحفي مشترك، عقب مراسم توقيع مذكرات التفاهم، أن تاريخ بلاده مع الصين، يمتد لألفي عام من العلاقات الهامة، و“أبرز ما فيها اليوم، هو تقارب آراء الطرفين في القضايا الدولية، والمصالح المشتركة“.

ولفت روحاني، إلى أهمية الزيارة، التي تأتي عقب رفع الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا العقوبات الاقتصادية عن بلاده. مؤكدا أن بلاده ناقشت خلال المباحثات، مع الصين العلاقات الاستراتيجية بينهما لمدة الـ 25 عامًا المقبلة، إضافة إلى إمكانية رفع مستوى التبادل التجاري بين البلدين إلى 600 مليار دولار خلال السنوات العشر القادمة، فضلاً عن تبادل الآراء بشأن سبل إحلال الاستقرار في المنطقة، ومكافحة الإرهاب.

بدوره أكد الرئيس الصيني ”شي جين بينغ“، أن بلاده أكبر شريك تجاري لإيران، مشيرًا أن زيارته لطهران تأتي بهدف تعزيز العلاقات الثانية بين البلدين.

وأوضح، أن بلاده المستورد الأكبر للنفط الخام من إيران، مضيفًا أن طهران من أهم شركاء الصين في الشرق الأوسط.

واستقبل روحاني في قصر ”ساداباد“ بطهران اليوم السبت، الرئيس الصيني شي جين بينغ، الذي وصل إلى العاصمة الإيرانية طهران، مساء الجمعة، في إطار جولته الشرق أوسطية.

ووقع الجانبان، 17 مذكرة تفاهم في مجالات عدة، منها الطاقة النووية، والقانونية، والعلمية، والتكنولوجية، والأمنية، وحماية البيئية، فضلاً عن تنفيذ ”مشروع طريق الحرير البحري – القرن 21″، لإعادة إحياء طريق الحرير الاقتصادي، وذلك عقب اجتماع مغلق، جمع بينهما.

وتحتل إيران المرتبة الخامسة عالمًيا في إنتاج النفط، حيث تصدر 542 ألف برميل من النفط يوميًا إلى الصين، وتحتل طهران المركز السادس في تصدير النفط إلى بكين. 

وبحسب معطيات إدارة الجمارك الصينية، فإن حجم التجارة بين البلدين، شهد ارتفاعاً بمقدار 70% في 2014، مقارنة بالعام الذي قبله، حيث وصلت قيمة التبادل التجاري بين البلدين 52 مليار دولار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com