إيسلندا تبقي بعض العقوبات على إيران

إيسلندا تبقي بعض العقوبات على إيران

إيسلندا – أعلنت جمهورية إيسلندا، أمس الجمعة، رفع العقوبات عن إيران عقب دخول الاتفاق النووي حيز التنفيذ السبت الماضي، بعد إعلان الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلتزام إيران ببنود الاتفاق النووي، مشيرة إلى أنها ابقت بعض العقوبات المتعلقة بقضايا حقوق الإنسان ودعم إيران للإرهاب.

ووقع وزير خارجية إيسلندا، غونار براغي سفينسون، على رفع العقوبات المفروضة على إيران المتعلقة بالملف النووي فقط.

وقال براغي في بيان صحفي، الجمعة، إن ”إيسلندا ترحب بدخول الاتفاق النووي حيز التنفيذ مع إيران“، مشيراً إلى أن العقوبات أثبت لها تأثير حقيقي على الساحة الدولية.

واعتبر براغي، أن التفاوض وقوة المؤسسة الدولية، هي أكثر نجاحا بكثير في حل النزاعات بعيدا عن الحروب العسكرية، منوها إلى أن عقوبات إيسلندا ضد إيران والتي تتعلق بمجال قضايا حقوق الإنسان والنشاط الإرهابي وغيرها تظل سارية المفعول.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com