إيران تطرد فتاة من الجامعة بسبب معتقدها

إيران تطرد فتاة من الجامعة بسبب معتقدها

المصدر: خاص- شبكة إرم الإخبارية

منعت وزارة التعليم العالي في مدينة بيرجند الواقعة شرق إيران،الطالبة مينا محمدي من إكمال دراستها الجامعية بسبب معتقداتها الدينية، بحسب ما ذكر موقع ”بهائي نيوز“ المعني بشؤون الطائفية البهائية في إيران.

وذكر الموقع في تقرير له،أن ”الطالبة مينا محمدي من أتباع الطائفية البهائية،راجعت جامعة بيرجند لاستلام وثيقة تخرجها الجامعية الخميس الماضي،ثم لتسجيل اسمها في الجامعة لمرحلة الماجستير،لكن رجال الأمن المعنيين بحراسة الجامعة قاموا بمنعها من الدخول بذريعة أنها تحمل ديانة منحرفة“.

ويتعرض أتباع الطائفة البهائية إلى المضايقات والسجن،التي يعتبرها النظام الإيراني جماعة منحرفة عن الدين الإسلامي.

وكان المجلس الأعلى للثورة الثقافية في إيران أصدر قرارا في 25 فبراير من عام 1991، يدعو فيه إلى إقصاء أتباع الطائفة البهائية من العمل في الأماكن الحكومية، فضلا عن حرمانهم من التعليم الجامعي.

وتقول الطائفة البهائية أن عدد أتباعها يضاهي سبعة ملايين في العالم،وتتبع تعاليم حسين علي النوري المعروف باسم ”بهاء الله“ المولود في إيران في 1817وتعتبره نبيا،لكن إيران تعتبر ذلك كفرا،وغالبا ما ترى في عناصر هذه الأقلية ”جواسيس“ يعملون لحساب إسرائيل، حيث مقرهم العالمي في حيفا.

وكانت تقارير حقوقية دولية أشارت في وقت سابق،إلى“أن هناك مشكلة أخرى في إيران هي الاضطهاد الديني،وأن 300 شخص على الأقل محتجزون بسبب ممارساتهم الدينية،بما في ذلك 120 من أفراد الطائفة البهائية،و49 مسيحيا وممارسا لعقائد أخرى“.

ووسعت السلطات الأمنية الإيرانية في نوفمبر الماضي،حملاتها ضد عدد من أتباع الطائفة البهائية في عدد من المحافظات،كما قامت بإغلاق بعض محالهم التجارية بمدينة مازندران شمال إيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com