كيري: إيران ستنفق بعض أموالها المفرج عنها على دعم الإرهاب

كيري: إيران ستنفق بعض أموالها المفرج عنها على دعم الإرهاب

المصدر: طهران – شبكة إرم الإخبارية

رجح وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، الجمعة، أن تقوم إيران بإنفاق بعض أموالها التي تم الإفراج عنها في المصارف الأجنبية على دعم الإرهاب.

وأضاف كيري أن ”هذا الاحتمال هو الذي جعل العديد من السياسيين الأمريكيين يطالبون بعدم رفع العقوبات عن إيران“.

وقال في مقابلة مع قناة ”إن بي سي“ الأمريكية، على هامش مشاركته في المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس في سويسرا: ”أعتقد أن بعض الأموال الإيرانية التي تم الإفراج عنها ستنفق على دعم الإرهاب والجماعات المتشددة“.

وأضاف كيري: ”جزء من هذه الأموال تعود لقوات الحرس الثوري الإيراني أو المؤسسات التابعة له، والذي تصنف بعض مؤسساته والجهات التابعة له على أنها منظمة إرهابية“، مشيرا إلى أن ”واشنطن لا يمكنها اتخاذ موقف الآن، لأننا لم نحصل على أدلة تثبت أن هذه الأموال سيتم صرفها لدعم الإرهاب“.

وتعتزم إيران استعادة 32 مليار دولار من الأرصدة المجمدة في المصارف العالمية مع انتهاء العقوبات الاقتصادية والمالية بعد دخول الاتفاق النووي حيز التنفيذ.

وقال رئيس البنك المركزي الإيراني ولي الله سيف، الثلاثاء الماضي، إنه ”مع رفع العقوبات ودخول الاتفاق النووي حيز التنفيذ، سيتم الإفراج عن 32 مليار دولار من الأرصدة المجمدة“.

وهذه الأموال العامة، مجمدة بمؤسسات مصرفية في الخارج منذ فرضت الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عقوبات على إيران لإرغامها على الحد من برنامجها النووي.

والرقم الذي أعلنه سيف، أدنى من المبالغ التي تم التحدث عنها حتى الآن، والتي قدرت بـ100 مليار دولار من الأرصدة المفرج عنها.

وأعلنت السلطات عودة إيران إلى النظام المصرفي العالمي (سويفت)، وفتحت المصارف الأجنبية ألف خطاب اعتماد، وهي تدابير ستسمح لإيران بالعودة إلى الاقتصاد العالمي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com