دفن 4 حوثيين يثير توتراً بين الحكومة والجيش في إيران

دفن 4 حوثيين يثير توتراً بين الحكومة والجيش في إيران

المصدر: شبكة إرم الإخبارية- طهران

هاجمت وزارة الخارجية الإيرانية، المؤسسة العسكرية في البلاد، على خلفية عدم التزام الأخيرة بشروط الحكومة بخصوص مراسم تشييع ودفن أربعة حوثيين في مدينة آمل شمال إيران.

وشارك مئات الإيرانيين، أمس الخميس، في مراسم دفن أربعة حوثيين لقوا مصرعم، الإثنين الماضي، في مستشفى ”بقية الله“ في طهران، متأثرين بجراح أُصيبوا بها خلال الحرب الدائرة في اليمن.

وقال مصدر في الخارجية الإيرانية إن ”المؤسسة العسكرية لم تلتزم بالشروط التي وضعت لتشييع الحوثيين الأربعة، ومن بينها عدم تنظيم تشييع رسمي تغطيه وسائل الإعلام“، متهماً ”المؤسسة العسكرية باستغلال دماء الحوثيين الأربعة لتحقيق مصالح سياسية“.

وأوضح المصدر أن ”الوزارة رأت أن تغطية مراسم تشييع الحوثيين إعلامياً، سيزيد التوتر بين طهران والرياض“.

وأكد أن ”وزارة الخارجية ستتابع الموضوع مع الأمانة العامة للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني لتسوية القضية مع المؤسسة العسكرية“.

وكان مسؤول لجنة البحث عن المفقودين التابعة لهيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية العميد محمد باقر زاده، أعرب عن استغرابه من شروط وزارة الخارجية، قائلاً إن ”وزارة الخارجية دعت إلى عدم تغطية مراسم تشييع أربعة حوثيين إعلامياً، بحجة أن ذلك سيزيد من التوتر في العلاقات بين طهران والرياض“، حسب وكالة أنباء ”فارس“ الإيرانية.

لكن المصدر الحكومي، وصف تصريح زاده، بأنه ”يهدف إلى استغلال الدماء لأغراض سياسية“، حسب وكالة الأنباء الإيرانية (إيرنا).

ولم يصدر حتى الآن أي تعقيب من الحرس الثوري الإيراني، بشأن الموضوع.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية، أن ”الحرس الثوري في محافظة مازندران تبنى عملية تشييع ودفن الحوثيين الأربعة“، مضيفة أن ”دفنهم تم في مقبرة قرب مرقد الزعيم الزيدي أبو محمد الأطروش“.

وأضافت أن السلطات الإيرانية حاولت نقل جثامين الحوثيين الأربعة إلى صنعاء، لكن الضربات الجوية لطائرات التحالف العربي، حالت دون ذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com