انتعاش آمال الأتراك في إلغاء التأشيرة مع ألمانيا‎

انتعاش آمال الأتراك في إلغاء التأشيرة مع ألمانيا‎

المصدر: أنقرة- مهند الحميدي

أثار إعلان وزير الاقتصاد التركي، مصطفى إلطاش، حول توقعات بإلغاء تأشيرة السفر بين بلاده وألمانيا خلال شهر تشرين الأول/أكتوبر القادم، موجة من التفاؤل بين المواطنين الأتراك.

ونقلت صحيفة محلية، اليوم الخميس، عن إلطاش أن ”ألمانيا بعد منتصف العام الماضي، أخذت تغير من موقفها تجاه دعم تركيا في الحصول على عضوية الاتحاد الأوروبي، وبذلت جهوداً حثيثة وإيجابية من أجل إنجاح الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي“.

وتضم ألمانيا أكبر الجاليات التركية في العالم، كما تعتبر الجالية التركية أكبر الجاليات الأجنبية المقيمة في البلاد، إذ يصل تعداد أفرادها إلى نحو 3 ملايين نسمة.

وتمخض الاتفاق بين تركيا والاتحاد الأوربي، يوم 29 تشرين الثاني/نوفمبر 2015، عن التزام أنقرة بوقف تدفق اللاجئين مقابل منحها 3 مليارات يورو، وتفعيل المفاوضات بشأن الانضمام للاتحاد الأوروبي، وإلغاء شرط تأشيرة الدخول لأوربا للمواطنين الأتراك.

وتقف كل من المجر وإيطاليا في صدارة المعارضين لانضمام تركيا إلى الاتحاد الأوربي، كما عبرت الدولتان، حديثاً، عن اعتراضهما على مقترح الاتحاد الأوربي حول منح تركيا 3 مليارات يورو لانفاقها على اللاجئين السوريين.

وتحاول تركيا جاهدة الانضمام إلى الاتحاد الأوربي، وتم الاعتراف بوضعها كدولة مرشحة عام 1999، وبدأت المفاوضات عام 2005، إلا أن المفاوضات طالها التعثر.

يُذكر إن وزير شؤون الإتحاد الأوروبي، وكبير المفاوضين الأتراك، فولكان بوزكر، افتتح قبل أيام، جولة اتصالات في البرلمان الأوروبي، والمجلس الأوروبي في سترازبورغ، لمناقشة القضايا الخلافية مع الاتحاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com