شقيق رضائيان: إيران ظلت تتلاعب بعملية تبادل السجناء

شقيق رضائيان: إيران ظلت تتلاعب بعملية تبادل السجناء

واشنطن- قال علي رضائيان -شقيق جيسون رضائيان مراسل صحيفة واشنطن بوست- الذي أفرجت عنه إيران مع أربعة أمريكيين آخرين بموجب صفقة لتبادل السجناء في مطلع الأسبوع، إن السلطات الإيرانية ”ظلت تتلاعب“ حتى لحظة الإفراج عنه.

وقال علي رضائيان لـ“شبكة سي.إن.إن“ التلفزيونية الأمريكية، إنه جرى التفاوض على اتفاق بين واشنطن وطهران لتبادل السجناء، لكن السلطات الإيرانية حاولت حتى اللحظة الأخيرة منع ييجانة صالحي، زوجة رضائيان الصحفي الأمريكي الجنسية المولود في إيران، من مغادرة إيران مع زوجها.

وأبلغ الشبكة، الاثنين، بينما كان يتحدث أمام مستشفى عسكري أمريكي في لنداشتول بألمانيا: ”ظل الإيرانيون مثلما فعلوا طول الوقت يتلاعبون بهم، ظلوا يحاولون التلاعب بهم ومنعوا ييجي من المغادرة لبعض الوقت“.

وأضاف رضائيان أن ”الولايات المتحدة تمسكت بموقفها، وقالوا إن ييجي يجب أن تأتي مع جيسون وسمحوا لها بالخروج“.

وقال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، الأحد الماضي، إن تأخيرا في إقلاع الطائرة التي كانت تقل بعض السجناء المفرج عنهم، يعود جزئيا إلى ”سوء فهم مؤقت“ حول ما إذا كانت ماري والدة رضائيان وزوجته التي تعمل صحفية أيضا كانا على الطائرة حسب الاتفاق، حيث تأكد في وقت لاحق وجودهما على الطائرة.

ووصل رضائيان (39 عاما) وأمريكيان آخران من أصل إيراني الأحد إلى لنداشتول حيث خضعوا لفحوص طبية.

وقال علي إن شقيقه تحدث له عن بعض ملامح الأيام التي أمضاها في الحجز في إيران بعد اتهامه بالتجسس والتي بلغت 545 يوما.

ولفت إلى أن السلطات الإيرانية استجوبته في تحقيقات مطولة عن زملائه الصحفيين الذين يغطون إيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com