عقوبات أمريكية جديدة على طهران بسبب الصواريخ الباليستية

عقوبات أمريكية جديدة على طهران بسبب الصواريخ الباليستية

واشنطن – أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية أنها قررت فرض عقوبات جديدة على إيران، على الرغم من رفع العقوبات عن إيران بموجب الاتفاق النووي المبرم مع طهران.

يأتي ذلك القرار بعد وقت قصير من إفراج إيران عن سجناء أمريكيين كانت تحتجزهم منذ فترة طويلة، في صفقة تبادلية، مقابل الإفراج عن سجناء إيرانيين في الولايات المتحدة الأمريكية.

وأفادت وزارة الخزانة الأمريكية بأن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على 11 شركة وشخصاً، لتقديمهم دعماً لبرنامج الصواريخ الباليستية الإيرانية.

وقالت مصادر مطلعة على القضية، إن العقوبات الجديدة فرضت بعد أن أرجأتها إدارة الرئيس باراك أوباما لأكثر من أسبوعين، للحيلولة دون تعثر المفاوضات للإفراج عن 5 سجناء أمريكيين.

وذكرت الوزارة أن قرار فرض عقوبات جديدة على طهران يتعلق باستمرار إيران في تطوير الصواريخ الباليستية، وفقاً لرويترز.

ووضعت وزارة الخزانة في القائمة السوداء، شركة ”مبروكة“ التجارية، لمساعداتها إيران في إنتاج ألياف كربونية لبرنامجها للصواريخ الباليستية.

ويحظر على المؤسسات المالية والشركات التعامل مع الجهات أو الأفراد الذين تُدرج أسماؤهم في القائمة السوداء.

وقال القائم بأعمال وكيل وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية آدم سوزبين: ”برنامج إيران للصواريخ الباليستية يشكل خطراً كبيراً على الأمن الإقليمي والدولي، وسيظل عرضة للعقوبات الدولية“.

وأجرت إيران اختباراً لصاروخ باليستي موجه بدقة، قادر على حمل رأس نووي، في انتهاك لحظر فرضته الأمم المتحدة في (أكتوبر/ تشرين الأول) الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com