إسرائيل تحرم السويد من أي دور في المفاوضات مع الفلسطينيين

إسرائيل تحرم السويد من أي دور في المفاوضات مع الفلسطينيين

القدس المحتلة- قالت وزارة الخارجية الإسرائيلية إنها ”ستحرم“ السويد من أي دور في العلاقات بين الإسرائيليين والفلسطينيين، بعد التصريحات الأخيرة لوزيرة الخارجية السويدية التي اعتبرتها الحكومة الإسرائيلية ”متهورة وسخيفة“.

وبينت الوزارة في تصريح مكتوب، أنه ”في ضوء المواقف الضارة التي لا أساس لها لوزيرة خارجية السويد، تزيل السويد نفسها في المستقبل المنظور من أي دور، حتى الأصغر، فيما يتعلق بالعلاقات بين إسرائيل والفلسطينيين“.

ودعت وزيرة خارجية السويد مارغوت وولستروم، الثلاثاء، إلى التحقيق لتحديد ما إذا كانت إسرائيل ارتكبت عمليات قتل خارج إطار القانون بحق فلسطينيين في الأشهر الأخيرة.

ولكن وزارة الخارجية الإسرائيلية قالت في بيانها رداً على هذه التصريحات ”إن وزيرة الخارجية السويدية تدلي بتصريحاتها المتهورة والسخيفة دعماً للإرهاب وبذلك تكون قد شجعت على العنف“.

وأضافت: ”إن بيانات ولستروم تشهد على انحيازها بل وسلوكها المعادي لإسرائيل وتكشف أنها لا تفهم ما يجري في المنطقة“.

وتابعت: ”إن وزيرة خارجية السويد على ما يبدو تجهل الواقع الصعب الذي يتعرض فيه مواطنو إسرائيل إلى التهديد المستمر من الهجمات الإرهابية القاتلة“.

وكانت وزارة الخارجية الإسرائيلية ”استدعت السفير السويدي في إسرائيل كارل ماغنوس نيسي للتوبيخ، على خلفية اتهامات الوزيرة السويدية“، حسبما جاء في بيان وزارة الخارجية الإسرائيلية.

يذكر أن الفترة الأخيرة شهدت العديد من الخلافات الإسرائيلية السويدية بدأت مع اعتراف السويد بدولة فلسطين نهاية العام 2014 وتواصلت خلال السنة الماضية عندما احتجت وزيرة خارجية السويد على تعامل الحكومة الإسرائيلية مع الفلسطينيين.

وقد توقفت المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية مطلع شهر ابريل/نيسان 2014 دون وجود أي أفق باستئناف هذه المفاوضات رغم المحاولات الأوروبية العديدة للوساطة بين الطرفين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com