الحكم بسجن بريطانيين بتهمة انتهاك قيود السفر‎

الحكم بسجن بريطانيين بتهمة انتهاك قيود السفر‎

لندن- أصدرت محكمة بريطانية حكمين بالسجن، الجمعة، على مواطنين اعتقلا في المجر إثر الاشتباه بمحاولتهما التوجه إلى سوريا في انتهاك لقيود السفر المفروضة عليهما بعد إدانتهما في جرائم إرهاب.

واعتقل تريفور بروكس (40 عاما) وسيمون كيلر (44 عاما)، وهما إسلاميان معروفان، على مقربة من الحدود الرومانية مع المجر في نوفمبر الماضي، بعد أن غادرا بريطانيا دون إبلاغ السلطات هناك بنيتهما قبل ستة أيام.

وأعيد الرجلان إلى بريطانيا، حيث اعترفا بخرق شروط إبلاغ السلطات بموجب قوانين مكافحة الإرهاب، حيث أصدرت محكمة أولد بيلي البريطانية حكما بالسجن لعامين على كل منهما.

وقال تيري نيكولسون كبير المحققين: ”لم يعطونا أي معلومة عن سبب مغادرتهما المملكة المتحدة وسفرهما عبر المجر على الرغم من أنه من الواضح أن مخاوفنا تتمحور حول احتمال محاولتهما الوصول إلى سوريا“.

وأضاف نيكولسون: ”سنستمر في التحقيق، وفي حال توصلنا إلى أي دليل عن جرائم أخرى سننتقل إلى الملاحقة القضائية“.

ويعرف بروكس باسم أبو عز الدين، وهو أحد أبرز الدعاة الإسلاميين المتطرفين في بريطانيا، وقد سطع نجمه عام 2006 حين قاطع علنا وزير الداخلية في ذلك الوقت جون ريد أمام عدسات كاميرات المحطات التلفزيونية.

وأمضى بروكس وريد حكمين بالسجن لأربع سنوات عام 2008 لجمعها أموالا لدعم الإرهاب والتحريض على قتال القوات الأمريكية والبريطانية في العراق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة