قلق دولي من تجربة نووية جديدة لكوريا الشمالية

قلق دولي من تجربة نووية جديدة لكوريا الشمالية

سول – أثارت المعلومات التي كشفتها، اليوم الأربعاء، كوريا الجنوبية، حول إجراء جارتها الشمالية تجربة نووية، ردود فعل واسعة وانتقادات كبيرة لتلك التجارب، فيما ذكر البيت الأبيض أنه لا يمكن تأكيد تلك المعلومات حتى الآن.

وكانت هيئة الأرصاد الكورية الجنوبية قد أفادت بأن كوريا الشمالية أجرت تجربة ناجحة لقنبلة هيدروجينية، تسببت في زلزال قرب موقع معروف للتجارب في الدولة الشيوعية، وهي الحادثة التي اعتبرتها الخارجية البريطانية، في حال وقعت، خرقاً خطيراً لقرارات مجلس الأمن الدولي.

وقرر مجلس الأمن الدولي، تبعاً لتلك المعلومات، عقد اجتماع عاجل، اليوم الأربعاء، لمناقشة أنباء أحدث تجربة نووية لكوريا الشمالية، بحسب زعم جارتها الجنوبية، فيما ليس واضحاً بعد الإجراء الذي قد يتخذه المجلس حيال هذا الأمر.

وكشفت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية أن القوات المسلحة للبلاد ستعزز مراقبة كوريا الشمالية، بعد التجربة النووية تلك، فيما ذكرت مصادر أن رئيسة البلد ستعقد اجتماعاً لمناقشة الأمر.

وعلّقت رئيسة كوريا الجنوبية باك جون هاي على تلك الواقعة بشكل صارم، حيث شددت على أن بلادها ستتخذ إجراءات حاسمة ضد أي استفزازات جديدة من كوريا الشمالية، وأنها ستتخذ كافة الإجراءات الممكنة بما في ذلك عقوبات محتملة للأمم المتحدة لضمان أن تدفع بيونجيانج الثمن، مؤكدة أنها ستعمل مع المجتمع الدولي لضمان أن تدفع بيونجيانج الثمن عن أحدث تجاربها النووية، والتي أكدت أنها قد تغير بشكل جوهري طبيعة البرنامج النووي لكوريا الشمالية.

بدوره، قال مسؤول أمني كبير بمكتب الرئاسة الكوري الجنوبي يدعى تشو تاي يونج: ”تدين حكومتنا بشدة تجاهل كوريا الشمالية تحذيراتنا المتكررة وتحذيرات المجتمع الدولي ومضيها قدما في إجراء تجربة نووية رابعة تنتهك بوضوح قرارات الأمم المتحدة.“

وذكرت وكالة أنباء ”يونهاب“ الكورية الجنوبية، أن جهاز المخابرات الكوري الجنوبي يعتقد أن قوة التفجير في أحدث تجربة نووية لكوريا الشمالية يعادل 6.0 كيلوطن، ملمحة إلى أن من المحتمل ألا تكون تجربة لقنبلة هيدروجينية، استناداً إلى إفادة هيئة الأرصاد الكورية الجنوبية بأنها لم تكتشف أي إشعاع بعد تلك التجربة.

اليابان ترصد

وأكدت الحكومة اليابانية، اليوم الأربعاء، أنها رصدت زلزالاً وقع في كوريا الشمالية، مرجحة أن يكون ناتجاً عن تجربة نووية، في وقت نقلت فيه وسائل إعلام عن وزارة الدفاع الكورية الجنوبية قولها إن كمية صغيرة من الهيدروجين ربما أضيفت على الجهاز النووي الذي اختبرته كوريا الشمالية.

وأبلغ كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا، الصحفيين، بأن الحكومة اليابانية تعكف على جمع وتحليل المعلومات بشأن الحادث، وأنها ستعقد اجتماعات لقوة مهام خاصة بشان كوريا الشمالية.

ورصدت بضع وكالات للمسح الجيولوجي زلزالاً يبدو انه ناتج عن عامل بشري قرب موقع معروف للتجارب النووية في كوريا الشمالية، حيث أفادت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية بوقوع زلزال قوته 5.1 درجة، كما لفتت كوريا الجنوبية إلى أن الزلزال كان على بعد 49 كيلومتراً من موقع ”بونجي- ري“، الذي أجريت فيه تجارب نووية في السابق.

حماية الحلفاء

في ذات الإطار، أكد البيت الابيض أن أمريكا سترد بالطريقة المناسبة على أي إستفزازات من كوريا الشمالية، وستواصل حماية حلفائها في المنطقة.

وقال نيد برايس المتحدث باسم مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض في بيان له: ”في حين أننا لا يمكننا تأكيد هذه المزاعم في الوقت الراهن فإننا ندين أي انتهاك لقرارات مجلس الأمن الدولي، ونطالب كوريا الشمالية مجدداً بأن تلتزم بالواجبات والالتزامات الدولية“.

وقال برايس إن الولايات المتحدة ستواصل حماية حلفائها والدفاع عنهم في المنطقة، وأنها سترد بصورة مناسبة على أي وكل الاستفزازات الكورية الشمالية.

خرق خطير

وقال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند، اليوم الأربعاء، إنه في حال تأكدت أنباء إجراء كوريا الشمالية تجربة نووية جديدة فإنها ستكون استفزازاً غير مقبول وتعدياً على قرارات مجلس الأمن الدولي.

وذكر هاموند، في تغريدة عبر موقع ”تويتر“، أثناء زيارة إلى الصين تستمر يومين:“إذا صحت التقارير عن تجربة كورية شمالية لقنبلة هيدروجينية فإنها ستكون خرقاً خطيراً لقرارات مجلس الامن التابع للأمم المتحدة واستفزازاً أدينه بلا تحفظ“.

وكانت كوريا الشمالية قد أجرت ثلاث تجارب نووية في أعوام 2006 و2009 و2013 في ”بونجي – ري“ بالقرب من موقع الزلزال الذي رصد اليوم الأربعاء والذي بلغت شدته 5.1 درجة.

دعوة للاستيقاظ

واعتبر مدير منظمة معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية، التجربة النووية الرابعة التي أجرتها كوريا الشمالية، اليوم الأربعاء، بمثابة ”دعوة للاستيقاظ“ من جانب المجتمع الدولي.

وأكد لاسينا زيربو مدير المنظمة أن هذا العمل يشكل خرقاً للمبدأ المتفق عليه عالمياً ضد التجارب النووية، وأنه تهديد خطير للسلم والأمن الدوليين.

وقال زيربو: ”آمل بصدق أن يكون هذا بمثابة دعوة نهائية لاستيقاظ المجتمع الدولي لحظر جميع التجارب النووية من خلال إدخال معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية حيز التنفيذ“.

اجتماع طارئ

وقالت المتحدثة باسم البعثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة هاجر شمالي، في بيان لها: ”طلبت الولايات المتحدة واليابان إجراء مشاورات طارئة في مجلس الأمن فيما يتعلق بالاختبار النووي المزعوم لكوريا الشمالية.“

وأضافت: ”في حين لا يمكننا تأكيد إجراء اختبار في هذا الوقت، ندين أي انتهاك لقرارات مجلس الأمن التابع للامم المتحدة، وندعو مجدداً كوريا الشمالية إلى الالتزام بتعهداتها والتزاماتها الدولية“.

وقال دبلوماسي غربي إنه في حال تأكد الاختبار النووي الأخير لكوريا الشمالية، فإن أعضاء المجلس سيسعون إلى توسيع نطاق عقوبات الأمم المتحدة المفروضة على بيونجيانج، وفقاً لرويترز.

وفي اليابان قال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي اليوم الأربعاء إن بلاده سترد بحزم على تحدي كوريا الشمالية لحظر الانتشار النووي واصفا أحدث تجاربها النووية بأنها تهديد لأمن اليابان.

وأضاف آبي في كلمة للصحفيين أن اليابان لا يمكنها مطلقا أن تتسامح مع التجارب النووية لكوريا الشمالية.

وكان آبي يتحدث بعد أن قالت كوريا الشمالية إنها أجرت تجربة لقنبلة هيدروجينية صباح اليوم الأربعاء.

وقالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية اليوم الأربعاء إن القوات المسلحة للبلاد ستعزز مراقبة كوريا الشمالية بعدما قالت بيونجيانج إنها أجرت تجربة نووية ناجحة.

ومن ناحية اخرى قالت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية إن الرئيسة باك جون هاي سترأس إجتماعا لمجلس الأمن القومي الساعة0430  بتوقيت جرينتش.

وتوعدت كوريا الجنوبية أنها ستتخذ جميع الإجراءات الممكنة بما في ذلك عقوبات محتملة للأمم المتحدة لضمان أن تدفع بيونجيانج الثمن بعد أن أجرت تجربتها النووية الرابعة.

وقال تشو تاي يونج وهو مسؤول أمني كبير بمكتب الرئاسة الكوري الجنوبي ”تدين حكومتنا بشدة تجاهل كوريا الشمالية تحذيراتنا المتكررة وتحذيرات المجتمع الدولي ومضيها قدما في إجراء تجربة نووية رابعة تنتهك بوضوح قرارات الأمم المتحدة.“

وفي وقت سابق اليوم قالت كوريا الشمالية التي تخضع بالفعل لعقوبات من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة لإجرائها تجارب صاروخية ونووية إنها أجرت بنجاح تجربة لقنبلة هيدروجينية.

وكانت كوريا الشمالية أجرت ثلاث تجارب نووية في 2006 و2009 و2013 في بونجي-ري بالقرب من موقع الزلزال الذي رصد اليوم الأربعاء والذي بلغت شدته 5.1 درجة.

والتجربة النووية الكورية الشمالية السابقة اجريت في 2013 وبلغت شدتها 5.1 درجة على مقياس هيئة المسح الجيولوجي الامريكية.

ومن المعروف أن كوريا الشمالية أجرت ثلاث تجارب نووية وتخضع لعقوبات فرضتها الأمم المتحدة بسبب برامجها النووية والصاروخية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com