الجيش الإسرائيلي يقتل فلسطينياً جنوب الضفة الغربية

الجيش الإسرائيلي يقتل فلسطينياً جنوب الضفة الغربية

القدس المحتلة – استشهد فلسطيني، صباح اليوم الثلاثاء، بعد إطلاق الجيش الإسرائيلي النار عليه على مفترق الكتلة الاستيطانية ”غوش عتصيون“، جنوبي الضفة الغربية بزعم محاولة طعن جندي إسرائيلي.

وقال الجيش في تصريح مكتوب ”إن فلسطينيًا طعن جنديًا إسرائيليًا عند مفترق ”غوش عتصيون ”وأصابه بجروح طفيفة“.

وأضاف“ تم إطلاق النار على المهاجم من قبل القوات وقتله في المكان“

وتشهد إسرائيل موجة هجمات يشنها فلسطينيون منذ أكتوبر /تشرين الأول تغذيها أسباب منها غضب المسلمين من تزايد زيارات اليهود لمجمع المسجد الأقصى فضلا عن تعثر محادثات السلام.

وقتل الفلسطينيون في هجمات طعن ودهس وإطلاق نار 21 إسرائيليا وأمريكيا منذ الأول من أكتوبر/ تشرين الأول مما أثار مخاوف من تصعيد أوسع بعد مرور عشر سنوات على آخر انتفاضة فلسطينية.

بينما قتل القوات الاسرائيلية ومدنيون مسلحون 133 فلسطينيا على الأقل تقول السلطات إن 83 منهم مهاجمون. وقتل غالبية الباقين خلال اشتباكات مع قوات الأمن.

وزاد من العنف إحباط الفلسطينيين مع احتلال إسرائيل المستمر منذ 48 عاما لأراض يسعون لإقامة دولة مستقلة فيها وتوسيع المستوطنات اليهودية في تلك الأراضي التي احتلتها إسرائيل في حرب عام 1967.

ويقول الزعماء الفلسطينيون إن الجيل الشاب لا يرى أملا في العيش تحت القيود الأمنية الإسرائيلية واقتصاد معاق. وانهارت آخر محادثات سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين بوساطة أمريكية في إبريل/ نيسان 2014.

ويقول زعماء إسرائيليون إن الجماعات الإسلامية التي تدعو للقضاء على إسرائيل لعبت دورا في التحريض على أعمال العنف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com