أردوغان يعتبر هتلر نموذجا للنظام الرئاسي الفعال.. وأنقرة توضح

أردوغان يعتبر هتلر نموذجا للنظام الرئاسي الفعال.. وأنقرة توضح

أنقرة – ذكرت الصحف التركية، اليوم الجمعة، أن الرئيس رجب طيب أردوغان، أشار إلى المانيا النازية بزعامة هتلر للدفاع عن النظام الرئاسي القوي الذي يريد إقامته في بلاده.

ونقلت عنه وسائل الإعلام قوله لصحافيين خلال عودته من زيارة إلى السعودية مساء الخميس ”في ظل نظام وحدوي (كما في تركيا) بالامكان إقامة نظام رئاسي بشكل ممتاز، وهناك أمثلة في العالم وعبر التاريخ، وسترون المثال في ألمانيا هتلر“.

وأردوغان الذي يقود تركيا منذ عام 2002، أولا كرئيس للوزراء ومن ثم كرئيس منذ عام 2014، يريد تغيير الدستور بحيث ينتقل دور الرئيس من وظيفة رمزية إلى رئيس بصلاحيات واسعة، مثل الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا.

وقال أردوغان إنه يعتزم خلال العام الجديد تعبئة المجتمع التركي للنقاش من أجل التوصل إلى ”توافق اجتماعي“ حول طموحاته الرئاسية.

ومشروع الانتقال إلى نظام رئاسي يدافع عنه رجل تركيا القوي، وأعاده إلى الواجهة بعد فوزه الانتخابي (49.5٪ من الاصوات مع 317 نائبا) في انتخابات الأول من نوفمبر الماضي.

لكن حزب العدالة والتنمية لم يحصل على الغالبية الموصوفة (367 نائبا) التي تؤهله لتغيير الدستور لوحده، لذا، يتعين عليه السعي للحصول على دعم المعارضة التي ترفض نظاما رئاسيا تحت سلطة أردوغان الذي تتهمه بميول تسلطية.

وتحقيقا لهذه الغاية، بدأ رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو الأربعاء الماضي، حوارا مع زعيم حزب المعارضة الرئيسي حزب الشعب الجمهوري كمال كيليشدار أوغلو، لاحياء جهود وضع دستور جديد أكثر ليبرالية ليحل مكان الدستور الحالي، الموروث من الانقلاب العسكري منذ العام 1980.

توضيح رئاسي

واضطرت أنقرة إلى التوضيح، إذ قال بيان صادر عن الرئاسة التركية، إن عدداً من وسائل الإعلام حرفت تصريحات أردوغان، التي ذكر فيها  ”ألمانيا هتلر“، وأسبغت عليها معنى مخالفاً للحقيقة.

وقال البيان، إن ”أردوغان أراد بتصريحه ذلك، التأكيد على ثلاث نقاط هي أن النظام الرئاسي يصلح أيضا في الدول المركزية، وأنه ليس من الضروري أن يعتمد على الفيدرالية، وأن الأساس في النظامين الرئاسي أو البرلماني هو تطبيق مبدأ العدالة، وأنه يمكن أن يسفر كلٌ من النظام الرئاسي والبرلماني، في حال إساءة استخدامهما، عن حكومات سيئة تسفر عن نتائج كارثية، كما حدث في ألمانيا هتلر“.

وأشار البيان أن أردوغان، سبق له أن استخدم مثال ”ألمانيا هتلر“ للتأكيد على تلك المسائل.

واعتبر البيان أن نشر بعض وسائل الإعلام لتصريحات أردوغان تحت عنوان ”أردوغان يضرب بألمانيا هتلر مثالاً على النظام الرئاسي الفعال“، أمر لا يتفق أبداً مع مبادئ حياد وصدق الإعلام.

وأكد البيان أنه لا يمكن قبول محاولة إظهار تصريحات أردوغان، كما لو أنها تشير إلى ألمانيا هتلر بشكل إيجابي، مشيراً أن أردوغان أعلن الهولوكوست ومعاداة السامية والإسلاموفوبيا، جرائم ضد الإنسانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com