طالبان تتبنى الهجوم على مطعم يرتاده أجانب في العاصمة الأفغانية

طالبان تتبنى الهجوم على مطعم يرتاده أجانب في العاصمة الأفغانية

كابول ـ أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن تفجير انتحاري اليوم الجمعة في مطعم بالعاصمة الأفغانية كابول يرتاده غالبا الأجانب والمسؤولون المحليون وقالت الشرطة إن التفجير أدى إلى إصابة خمسة أشخاص على الأقل.

واستهدف أحدث هجوم في سلسلة هجمات انتحارية بكابول مطعم ”لو جاردين“ أحد المطاعم القليلة في العاصمة التي يرتادها أجانب.

ووقع الحادث بعد نحو عامين من مقتل 21 شخصا بينهم 13 أجنبيا في هجوم على مطعم لبناني شهير في المدينة.

وأغلقت أعداد كبيرة من الشرطة وأفراد الأمن موقع الحادث.

وقال مسؤول بالشرطة إن خمسة أشخاص أصيبوا بينما ذكر حساب لطالبان على موقع تويتر إن العديد من ”الغزاة“ أصيبوا أو قتلوا.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع تبنت طالبان هجوما انتحاريا قرب مطار كابول أسفر عن مقتل شخص وإصابة 33 آخرين. وفي هجوم آخر قبل ذلك بأسبوع قتل ستة جنود أمريكيين أثناء دورية قرب قاعدة باجرام خارج كابول.

وتزامنت الهجمات مع جهود لإحياء عملية السلام مع طالبان التي انهارت في يوليو تموز بعد الأنباء عن وفاة الملا محمد عمر زعيم الحركة قبل ذلك بعامين.

ومن المنتظر أن يلتقي مسؤولون من أفغانستان وباكستان والولايات المتحدة والصين في 11 يناير كانون الثاني الجاري في اجتماع يهدف للتمهيد لمحادثات مع حركة طالبان.

لكن الحركة التي تكافح لاحتواء صراع داخلي على السلطة ترفض حتى الآن المشاركة في المحادثات في ظل وجود قوات أجنبية في أفغانستان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة