إيران تنفي إطلاقها صواريخ على حاملات طائرات أمريكية

إيران تنفي إطلاقها صواريخ على حاملات طائرات أمريكية

طهران ـ نفى المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني، إطلاق قواته صواريخ بالقرب من حاملة الطائرات الأميركية ”هارى ترومان“ وسفينتين حربيتين كانت في طريقها لدخول الخليج العربي.

وقال رمضان شريف، إن ”سلاح البحر الإيراني لم يطلق أي صاروخ أو قذيفة في مضيق هرمز“، مؤكدا أن ”قوات الحرس البحرية أطلقت صواریخ اختباریة فقط، وذلك خلال المناورات“.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية، عن المتحدث العسكري، أن ”الترویج لمثل هذه الأنباء الكاذبة في الظروف الراهنة، یعتبر أنه یدخل في إطار حرب نفسیة، وأمر یبعث علی التریث في الموضوع“.

وكانت محطة ”إن بي سي نيوز“، نقلت عن مسؤولين عسكريين أميركيين، أن قوات الحرس الثوري الإيراني كانت تجري مناورة بالذخيرة الحية، وأن حاملة الطائرات الأميركية ”هاري ترومان“ كانت على بعد نحو 1500 متر من أحد الصواريخ.

وقال كايل رينز، المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية، إن عدة سفن تابعة للحرس الثوري، أطلقت صواريخ ”على مقربة“ من السفن الحربية، وقرب حركة الملاحة التجارية ”بعد أن قدمت إخطارا مسبقا قبل 23 دقيقة فقط“.

وأضاف،“هذه الأفعال استفزازية للغاية وغير آمنة وغير مهنية، وتشكك في التزام إيران بأمن ممر مائي حيوي للتجارة الدولية“.

وقالت ”إن بي سي نيوز“، إن المدمرة الأميركية باكلي وفرقاطة فرنسية كانتا في منطقة إطلاق الصواريخ.

وتعتبر تصريحات المتحدث باسم الحرس الثوري، بمثابة تراجع إيراني عن نبرة التصريحات العدائية ضد الأسطول الأميركي، حيث كانت إيران قد هددت مرارا وتكرارا بنسف وإغراق حاملات الطائرات الأميركية في البحر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com