تراجع ثقة الفرنسيين في أولوند إلى مستوى ما قبل هجمات باريس

تراجع ثقة الفرنسيين في أولوند إلى مستوى ما قبل هجمات باريس

باريس- أظهر استطلاع للرأي أجرته مؤسسة هاريس إنتراكتيف ونشر  الأربعاء أن ثقة الناخبين في الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند تراجعت أربع نقاط مئوية عما كانت عليه في نوفمبر/ تشرين الثاني وأصبحت 27 في المائة في ديسمبر/ كانون الأول.

وأشار الاستطلاع إلى أن هذا التراجع يعود بشعبية أولوند إلى مستوى ما كان عليه في سبتمبر/ أيلول قبل هجمات باريس التي وقعت في 13 نوفمبر وأودت بحياة 130 شخصا.

 وكان رد أولوند على الهجمات قد دعم شعبيته إلى حد كبير.

وأجري الاستطلاع يومي 23 و 24 ديسمبر/ كانون الأول وشارك فيه 1109 أشخاص من سن 18 عاما فأكثر.

وأظهر استطلاع لمركز (بي.في.إيه) في 19 ديسمبر/ كانون الأول تراجعا مماثلا في شعبية أولوند بثلاث نقاط مئوية لتصبح 30 نقطة.

ومن المتوقع أن يواجه أولوند معركة انتخابية شرسة للفوز بولاية رئاسية ثانية في الانتخابات المقررة في 2017.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com