هآرتس: إسرائيل تحولت إلى دولة دينية متطرفة ونتنياهو لا يؤمن بالله

هآرتس: إسرائيل تحولت إلى دولة دينية متطرفة ونتنياهو لا يؤمن بالله

المصدر: القاهرة- هيام سليمان

تحدثت صحيفة ”هآرتس“ اليسارية الإسرائيلية، حول ما يقوم به وزير التربية والتعليم، نفتالي بينيت، من تغيير هادئ دون إحداث ضجة، حول صفقة ائتلافية جديدة بين الأحزاب الإسرائيلية، ”البيت اليهودي وشاس ويهدوت هتوراة“ تمثلت في قيام وزارة التربية والتعليم بإعطاء المؤسسات التعليمية الحريدية، مليار شيكل، مقابل تخصيص ملايين الشواكل للاستيطان والسلطات المحلية في المناطق.

وقالت: ”الإسرائيليون أمام هجمة على الهوية العلمانية الديمقراطية لإسرائيل“، معتبرة الهجوم على العلمانية هو بالضرورة هجوم على الديمقراطية.

وأشارت، إلى أن مصدر الصلاحية العليا لم يعد للدولة ومؤسساتها، بل أصبح لرجال الدين والكتب المقدسة والطقوس والخزعبلات.

ورأت ”هآرتس“ أن مجموعة التعيينات للمناصب الحساسة في إسرائيل بالآونة الأخيرة، تصب في هذا الإطار، لافتة إلى أن رئيس الموساد الجديد يوسي كوهين، كان من تلاميذ الحاخام حاييم دروكمان، الذي تلقى على يده التعليم الصهيوني الديني، الذي يزداد تأثيره هذه الأيام، ورئيس الشاباك يورام كوهين هو الآخر متدين وخريج معهد ديني.

وأضافت، أنه يبدو أن التعيينات جميعها مهنية، لكن المشكلة أن الدين في إسرائيل غير مفصول عن الدولة، وغير مفصول عن سياسة اليمين الاستيطاني.

وانتقدت الصحيفة الإسرائيلية، قاضي محكمة العدل العليا، نوعم سولبرغ، الذي قال إنه لا يجب سريان قوانين محاربة الإرهاب على اليهود في المناطق المحتلة، مفسرة ذلك بأنه ليس موقفًا قضائيًا أمنيًا، بل نظرية شعب الله المختار.

وتابعت، أن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، الذي يحيط نفسه بائتلاف قومي ديني متطرف، وأشخاص من الصهيونية الدينية، هو شخص لا يؤمن بالله، ولا يوجد له إله، وما يحرك بنيامين نتنياهو هو المصلحة فقط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة