إيران.. مقرب من خامنئي يصف أحفاد الخميني بـ“الفيروس“‎

إيران.. مقرب من خامنئي يصف أحفاد الخميني بـ“الفيروس“‎

المصدر: خاص- شبكة إرم الإخبارية

وصف رجل دين إيراني مقرب من المرشد علي خامنئي، أحفاد مؤسس النظام الإسلامي في البلاد ”روح الله الخميني“، بـ“الفيروس“، معتبراً أن هناك من يسعى لخلق الفتنة من خلالهم.

وقال حسين جلالي مدير مكتب مصباح يزدي، الذي يعتبر المرشد الروحي للرئيس الإيراني السابق أحمدي نجاد، في مقابلة صحافية نُشرت أمس الخميس، إن ”أحفاد الخميني فيروس في جسد النظام.

واتهم جلالي ”رئيس تشخيص مصلحة النظام هاشمي رفسنجاني بالسعي لخلق فتنة خلال الانتخابات المقبلة، كما جرى عام 2009 عقب إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها نجاد وأسفرت عن موجة احتجاجات واسعة قادتها المعارضة الإصلاحية“.

وأضاف أن ”هذه الفتنة تحتاج إلى جنود، وسيكون أحفاد الخميني هم جنودها، كما كان مهدي كروبي ومير حسين موسوي جنود فتنة عام 2009″، واصفاً أحفاد الخميني بـ“الفيروس في جسد النظام“.

واعتبر جلالي في حديثه لموقع ”انتخاب“ المقرب من الرئيس الحالي حسن روحاني، أن ترشح حفيدي الخميني، حسن الخميني وعلي إشراقي، ”خطأ لا يمكن تبريره“.

وكان حسن الخميني أعلن الجمعة الماضية ترشحه لخوض انتخابات الدورة الخامسة لعضوية مجلس خبراء القيادة في إيران، فيما أعلن إشراقي -وهو حفيد الخميني من طرف أمه- الأربعاء الماضي، ترشحه لانتخابات البرلمان.

يذكر أن انتخابات البرلمان ومجلس خبراء القيادة، ستجريان في 26 شباط/ فبراير 2016.

ويبلغ عدد أعضاء مجلس خبراء القيادة، 88 شخصاً من رجال الدين، بمرتبة ”مجتهد“، فيما يبلغ عدد أعضاء البرلمان 290 نائباً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com