أوباما يذعن لروسيا وإيران

أوباما يذعن لروسيا وإيران

المصدر: إرم- عبدالله علاونه

قال تقرير أمريكي إن أوباما ينادي في العلن للإطاحة بالأسد عن السلطة في سوريا، ولكن خلف الكواليس وعمليا يعمل أوباما على تثبيته في السلطة وإطالة أمد حكمه خوفا من الجماعات المتطرفة.

وقالت صحيفة واشنطن تايمز الأمريكية إن المحللين يرون في عدم الإشارة إلى الأسد في مشروع القرار الذي وافقت أمريكا على استصداره من مجلس الأمن استسلاما صريحا من إدارة أوباما للمطالب الروسية والإيرانية وضوء أخضر للأسد في البقاء في السلطة في المستقبل القريب.

وفي نفس السياق قال جوشو لانديسرئيس مركز دراسات الشرق الأوسط في جامعة أوكلاهوما: ”إن البيت الأبيض يعتقد أن العمل مع الأسد أفضل من البدائل الموجودة كالمواجهة العسكرية مع الروس، أو إرسال عدد كبير من القوات الأمريكية لمحاربة تنظيم داعش برا“.

وأضافت الصحيفة أن إدارة أوباما تواجه انتقادات لاذعة من مشرعين في الكابيتول هيل (الكونغرس)، وتتزايد الأصوات التي تقول إن البيت الأبيض ليس لديه استراتيجية واضحة لدحر تنظيم داعش“.

12212015_syria8201_c0-232-3958-2539_s885x516

وأكدت الصحيفة أن لهذه المعطيات آثارها على الانتخابات الرئاسية فقد أحدثت انشقاقا داخل الأحزاب فقد ساندت الديمقراطية هيلاري كلينتون المرشحين الجمهوريين ماركو روبيو وجيب بوش وكريس كريستي في التأكيد على أن الإطاحة بالأسد لا نقاش فيها، فيما انضم مرشحو الحزب الجمهوري دونالد ترامب وتيد كروز وراند بول إلى الديمقراطيين برنارد ساندرز ومارتن المطالبين بالحفاظ على الأسد في السلطة ليكون حصنا منيعا ضد التطرف.

أما وزير الخارجية جون كيري فقد أظهر من جانبه الكثير من المرونة في هذه المسألة في الأسابيع الأخيرة، فقد أعلن تضامنه مع مؤيدي الأسد (روسيا وإيران) في ضرورة وضع خطة لعملية السلام مع المعارضة السورية المدعومة من قبل الولايات المتحدة و السعودية وتركيان على الرغم من إعلانه قبل عام ونصف عن ضرورة مغادرة الأسد للسلطة لأنه فقد شريعته.

كما أشارت الصحيفة إلى لقاء كيري ببوتين الأسبوع الماضي وتقديمه تطمينات له بأن أمريكا وحلفاءها لا يسعون إلى تغيير النظام في سوريا، وبأنهم يتفقون مع وجهة النظر الروسية التي تطالب بأن يختار السوريون مستقبلهم بانفسهم، وهو أمر اعتبرته الصحيفة تراجعا في خطاب البيت الأبيض وامتثالا لإرادة روسيا وإيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com