الحرس الثوري يشكل جبهة لردع المعارضة الأحوازية

الحرس الثوري يشكل جبهة لردع المعارضة الأحوازية

المصدر: إرم ـ خاص

أعلن الحرس الثوري الإيراني أمس السبت، تشكيل جبهة لمواجهة المعارضة الأحوازية العربية، التي تطالب بالاستقلال وتقرير مصيرها في جنوب إيران.

وقال نائب قائد القوة البحرية في الحرس الثوري الإيراني للشؤون العلمية والأبحاث العقيد ”نقي بور رضائي“ في تصريح لوسائل إعلام إيرانية، إن ”المرشد الأعلى علي خامنئي، أمر الحرس بتأسيس جبهة المقاومة الجنوبية لردع الجبهة العربية الشعبية في الأحواز جنوب إيران“.

وأوضح رضائي، أن الغرض من تأسيس هذه الجبهة هو ”مكافحة المشاكل الثقافية، التي تعاني منها المناطق الجنوبيّة للبلاد، ووضع حد للفقر الثقافي والاقتصادي فيها وأيضاً مكافحة تهديدات الجبهة العربيّة الشعبيّة في الأحواز، وخطر اختراق القوى الإقليمية للبلاد، وتمّ تكليف الحرس الثوري بإنشاء هذه الجبهة“.

بدورها، انتقدت المعارضة الأحوازية في الخارج هذا القرار الإيراني، معتبرة إياه بأنه ”يؤكد تخوف الاحتلال الأجنبي الفارسي من تزايد الوعي القومي العربي في الأحواز، وتناميه بأضعاف ما كان عليه في السابق“.

وقال بيان }، إن ”تطوّر المقاومة الوطنيّة في الأحواز،  وأخذها أشكالاً مختلفة لتشمل جميع المدن والقرى والفئات العمريّة الأحوازيّة رجالاً ونساء، حتّى وصلت إلى الحد الذي أصبحت فيه تقضّ مضاجع قادة دولة الاحتلال الفارسيّة، وخطفت النوم من عيونهم التي لا ترى إلّا الباطل، فباتت تهدّد مستقبل كيانهم الهش“.

ونوهت المعارضة، إلى تأسيس جبهة شعبية في الأحواز بأمر خامنئي، هدفه إثارة الرعب في الشارع الأحوازي، متهما قوى أجنبية بالتعامل مع الدولة الفارسية في ضرب الشعب العربي الأحوازي.

وقالت، ”إن ذلك يتزامن مع أحداث إقليميّة أهمّها ما يحدث في العراق وسوريا، وقيام التحالف العسكري الإسلامي الجديد الذي يضمّ 35 دولة عربيّة وإسلاميّة بقيادة المملكة العربيّة السعوديّة الشقيقة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com