محكمة هندية تصدر حكما بالإفراج بكفالة عن سونيا غاندي وابنها راؤول

محكمة هندية تصدر حكما بالإفراج بكفالة عن سونيا غاندي وابنها راؤول

نيودلهي – قضت محكمة هندية اليوم السبت، بالإفراج بكفالة عن زعيمة المعارضة سونيا غاندي وولدها راؤول، في قضية تتعلق بإساءة استخدام أموال حزب المؤتمر.

ومثلت الأم والابن أمام المحكمة في دلهي في ظهور نادر لهما معا، للرد على أمر استدعاء في الدعوى التي أقامها عضو في حزب بهاراتيا جاناتا بزعامة رئيس الوزراء ناريندرا مودي.

وقال كابيل سيبال الزعيم البارز بحزب المؤتمر، إن المحكمة قضت بالإفراج بكفالة عن سونيا زعيمة الحزب وراؤول نائب رئيس الحزب دون شروط بعد جلسة قصيرة.

وحكمت أسرة غاندي الهند لأكثر من أربعة عقود بعد الاستقلال عن بريطانيا في عام 1947.

واتهم قادة في حزب المؤتمر مودي بالثأر السياسي من سونيا وابنها، وقالوا إنه يحاول القضاء على من عارضوه منذ انتخابه في عام 2014.

وقال القيادي البارز في حزب بهاراتيا جاناتا سوبرامانيان سوامي انه سيكسب القضية ، وأوضح للصحفيين خارج المحكمة ”سوف أفوز بهذه القضية خلال عام 2016. غادي وراؤول غاندي سوف يحكم عليهما هما الاثنين بالسجن.. أنا متأكد… انها (القضية) قائمة على اساس وثائق. ليست قائمة على شهود.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com