مرشحة اليسار المتطرف للبرلمان الأوروبي مانون أوبري
مرشحة اليسار المتطرف للبرلمان الأوروبي مانون أوبريأ ف ب

مرشحة فرنسية للبرلمان الأوروبي تفجر مفاجأة عن منافسيها

قبل أقل من شهر من انتخابات البرلمان الأوروبي، فجرت مرشحة اليسار المتطرف عن حزب فرنسا المتمردة مانون أوبري، مفاجأة عن منافسيها.

واتهمت أوبري، مرشحي الحزب الحاكم في فرنسا وأحزاب اليمين واليسار بحصولهم على آلاف اليوروهات كمكافآت إضافية، توصف في أغلب الأحيان بأنها تبرعات.

وقالت في منشور عبر "إكس": "إن الحصول على دخل إضافي كعضو في البرلمان الأوروبي يعني بالضرورة أن يتم الدفع لك من قبل جماعات الضغط؟".

وينص البرلمان الأوروبي المنتهية ولايته على أن "ربع أعضاء البرلمان الأوروبي يتقاضون رواتبهم من جماعات الضغط أو الشركات أو الحكومات بالإضافة إلى تعويضاتهم".

واقترحت المرشحة اليسارية "منع هذه التعويضات الإضافية"، وهو اقتراح قدمته أيضًا صحيفة "ليبراسيون" الفرنسية في افتتاحيتها.

وهذه الرسالة مصحوبة برؤية تظهر بشكل خاص 3 رؤوس لقوائم مانون أوبري المتنافسة: رئيس قائمة الحزب الاشتراكي، رافائيل جلوكسمان، ورئيسة حزب النهضة الحاكم في فرنسا، فاليري هاير، ورئيس حزب الجمهوريين (يمين) فرانسوا زافييه بيلامي.

أخبار ذات صلة
فرنسا.. صعود مرشحة ماكرون للبرلمان الأوروبي في استطلاعات الرأي

وأضاف منشور أوبري: "هؤلاء النواب يأخذون الأمر على أحبائهم بالإضافة إلى تعويضاتهم المنتخبة".

وكتبت المبالغ تحت صورة كل شخص: "بين 12 ألفاً و60 ألف يورو" للمرشحين الأولين، و"بين 12 ألفاً و66 ألف يورو" لمرشح اليمين زافييه بيلامي، مقابل "صفر" لمانون أوبري، بحسب محطة "فرانس.إنفو" الفرنسية.

وفي الجزء السفلي الأيمن من الصورة المنشورة، هناك ملاحظة تحدد أن هذه "مكافآت إضافية يتم الإعلان عنها سنويًا"، دون تحديد نوع المكافآت.

ومع ذلك، تمت الإشارة إلى مصدر "Integritywatch.eu"، وهو موقع تابع لمنظمة الشفافية الدولية غير الحكومية في فرنسا، والذي يراقب عمل جماعات الضغط المسجلة في بروكسل وكذلك الدخل المعلن من قبل أعضاء البرلمان الأوروبي.

وكانت تلك المعلومات كافية لإثارة غضب زعيم الحزب الاشتراكي أوليفييه فور، الذي يندد بـ"الأخبار الكاذبة" ويرى في تسلسل تلك المنشورات التي تستهدف مرشحه "أسلوب كل الأوغاد من أمثال ترامب"، في إشارة إلى الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

 وأكد الأمين العام للحزب الاشتراكي، أوليفييه فور، على منصة "إكس" أن الدخل الإضافي لمرشح الحزب الاشتراكي رافائيل جلوكسمان هو العمولات التي حصل عليها من بيع كتبه.

أخبار ذات صلة
استطلاع: 48% من الفرنسيين لا يعرفون شيئًا عن انتخابات البرلمان الأوروبي

الدخل المعلن من قبل البرلمانيين

عندما نشرت مانون أوبري رسالتها، لم يعد موقع "Integritywatch.eu" متاحًا عبر الإنترنت، حيث قامت المنظمة غير الحكومية بتحديث قاعدة بياناتها في نفس الوقت.

ولذلك يوجه محرك البحث، مستخدمي الإنترنت إلى نسخة مؤرشفة من النظام الأساسي على موقع الويب "Web.archive.org" تحدد منظمة الشفافية الدولية نطاقات للحد الأدنى والحد الأقصى للأجور الإضافية.

وتتراوح هذه المبالغ بين 12.012 ألف يورو و 60 ألف يورو لرافائيل جلوكسمان، وفاليري هاير، وبين 12.024 و65.988 يورو لفرانسوا زافييه بيلامي، وبالنسبة لمانون أوبري، المبلغ هو 0 يورو.

وتم حساب هذه المبالغ، من قبل المنظمة غير الحكومية بناءً على إعلانات المصالح الخاصة لكل عضو في البرلمان الأوروبي والتي تم إرسالها إلى البرلمان الأوروبي، وهو عمل إلزامي للشفافية بالنسبة لهؤلاء المسؤولين المنتخبين.

وفي هذه التصريحات للذمم المالية، يتم إدراج الأنشطة التي يتم دفع بعضها، والتي يقومون بها بالتوازي مع ولايتهم الأوروبية.

أخبار ذات صلة
تناقضات.. اليمين المتطرف يعادي البرلمان الأوروبي ويسعى للفوز به

ومع ذلك، لا يتم تسجيل المبالغ الدقيقة لأجورهم المحتملة، ويتم الإبلاغ فقط بمتوسط للمبالغ المبلغ عنها بإجمالي اليورو الشهري، قامت منظمة الشفافية الدولية بحساب تقدير سنوي.

وفي الواقع، يعلن رافاييل جلوكسمان أنه يحصل على ما بين 1001 و5000 يورو شهريًا كتبرعات، أو ما بين 12 ألفا و60 ألف يورو سنويًا، وفقًا لإعلانه عن المصالح المالية بتاريخ سبتمبر/أيلول 2023، وهو مصدر دخل مؤكد من قبل دار النشر الخاصة به.

ويأتي الدخل الإضافي لرافائيل جلوكسمان من دار النشر "ألاري إديسيون"، وهي دار نشر مستقلة ينشر فيها جميع مقالاته.

من جانبه، أعلن مرشح اليمين، فرانسوا زافييه بيلامي أيضًا أنه لم يحصل إلا على تبرعات، بنفس النسب التي حصل عليها خصمه من الحزب الاشتراكي، وفقًا لإعلانه الصادر في يوليو/تموز 2019. 

كما أوضح أنه كان يعمل محاضرًا، ولكن ليس مقابل مادي مدفوع.

أما فاليري هاير، فحصلت أيضًا على أجر يتراوح بين 1001 و5000 يورو شهريًا، أو ما بين 12000 و60000 يورو سنويًا، ولكن هذه المرة كجزء من واجباتها كمستشارة إدارية حتى عام 2021، وفقًا لإعلانها الصادر في مايو 2022.

وبالإضافة إلى كون هذه المكافآت الإضافية قانونية وتم الإعلان عنها، فإن الأرقام التي استخدمتها مانون أوبري ليست حديثة دائمًا.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com