الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أ ف ب

زيارة مرتقبة للرئيس الروسي إلى تركيا

كشف وزير الخارجية التركي هاكان فيدان، الأحد، عن زيارة وشيكة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، دون أن يحدد موعدها.

وقال الوزير على قناة "تي آر تي خبر" الرسمية، إن "زيارة بوتين كانت مقررة. كان يجب أن تتم في وقت سابق. هذه الزيارة ستمنحنا الفرصة لمعالجة العديد من القضايا".

وأضاف فيدان أن "الكثير من المسائل ستكون مطروحة للبحث" مشيرا بشكل خاص إلى "الطاقة والوضع في قطاع غزة وممر الحبوب في البحر الأسود"، الذي يسمح بالتصدير الآمن للمنتجات الزراعية الأوكرانية والذي أوقفت موسكو العمل به بعد سنة، في صيف 2023.

وذكرت وسائل إعلام تاريخ 12 شباط/فبراير موعدا للزيارة، لكن الرئاسة التركية رفضت تأكيد ذلك أو توضيح المكان الذي يعتزم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان استقبال نظيره الروسي فيه.

وافقت تركيا التي ستكون أول دولة عضو في حلف الأطلسي يزورها بوتين منذ بدء الحرب في أوكرانيا في شباط/فبرار 2022، الشهر الماضي، بعد عشرين شهرا من الترقب، على انضمام السويد إلى الحلف.

وكان آخر لقاء ثنائي بينهما عقد في أيلول/سبتمبر 2023 في سوتشي في المقر الصيفي للرئيس الروسي لكن منذ ذلك الحين تحدث الرئيسان بشكل متكرر عبر الهاتف.

تمكن أردوغان منذ بداية الحرب من الحفاظ على علاقاته مع روسيا وأوكرانيا في الوقت نفسه، وتساعد تركيا خصوصا موسكو على الالتفاف على العقوبات الغربية التي لم تنضم إليها، من خلال مواصلة تجارتها مع روسيا.

وستكون سوريا أيضا على جدول الأعمال كما قال الوزير التركي، فرغم توافق أنقرة وموسكو على العديد من الملفات الدولية، إلا أنهما تختلفان حول وجود مقاتلي حزب العمال الكردستاني وحلفائهم في شمال شرق سوريا.

وفي 2019، وضع اتفاق بين أنقرة وموسكو حدا لهجوم تركي على أساس وعد بإنشاء "منطقة أمنية" بطول 30 كيلومترا لحماية تركيا من هجمات يمكن أن تنطلق من الأراضي السورية، وتأخذ تركيا على روسيا عدم احترامها لهذه الاتفاقات.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com