كارتر يبحث في أفغانستان مواجهة تهديدات طالبات

كارتر يبحث في أفغانستان مواجهة تهديدات طالبات

كابول – وصل وزير الدفاع الأمريكي، آشتون كارتر، اليوم الجمعة، إلى قاعدة باجرام الجوية في أفغانستان، ضمن زيارة مفاجئة لم يتم الإعلان عنها من قبل.

وقالت صحيفة ”نيويورك تايمز“ الأمريكية، الجمعة، إن الأسباب الحقيقية وراء زيارة كارتر المفاجئة إلى أفغانستان، هي زيارة القوات الأمريكية الموجودة هناك، وتقيم الجهود العسكرية الأفغانية بالتعاون مع نظيرتها الأمريكية في مواجهة تهديدات طالبان وغيرها من التنظيمات الأخرى.

بينما أوضح مسؤولون أمريكيون، أن كارتر يعتزم خلال زيارته إجراء لقاءات مع الجنود والقادة العسكريين الأمريكيين ومع مسئولين أفغان، منوهين إلى أن الزيارته  تعد الثانية لأفغانستان منذ توليه وزارة الدفاع الأمريكية.

وأشارت الصحيفة، إلى أن الزيارة الأولى لكارتر إلى أفغانستان، أعقبها تغيير لخطة الرئيس الأمريكي باراك أوباما بشأن سحب القوات الأمريكية من أفغانستان، حيث قرر الإبقاء على 9800 جندي على أن تنخفض الأعداد إلى 5500 في وقت لاحق.

وأكدت الصحيفة، أن زيارة كارتر لم يعلن عنها مسبقا لأسباب أمنية، موضحة أنه تشاور مع الجنرال جون كامبل، قائد القوات الأمريكية في أفغانستان، مشيرة إلى أنه سيلتقي بنظيره الأفغاني خلال الزيارة.

وجاءت زيارة كارتر، في وقت تتعرض فيه القوات الأفغانية لانتكاسات أمنية كبيرة، إذ شنت حركة طالبان خلال العام الماضي عددا أكبر من الهجمات وأوقعت المزيد من الخسائر في الأرواح بين صفوف القوات الأفغانية مقارنة بأي عام مضى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com