ترحيب واسع بالتحالف الإسلامي ضد الإرهاب بقيادة السعودية – إرم نيوز‬‎

ترحيب واسع بالتحالف الإسلامي ضد الإرهاب بقيادة السعودية

ترحيب واسع بالتحالف الإسلامي ضد الإرهاب بقيادة السعودية

الرياض ـ  لقي التحالف الإسلامي ضد الإرهاب بقيادة السعودية، الذي أعلن عنه اليوم الثلاثاء، ترحيبا واسعا من قبل دول  ومنظمات عربية وإسلامية، إضافة إلى دول غربية في مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا.

و رحّب الأردن على لسان وزير الدولة لشؤون الإعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة، محمد المومني، بهذه الخطوة، معرباً عن استعداده الدائم للمشاركة الفاعلة في أي جهد ضد ”الإرهاب“.

وقال المومني، إن بلاده ”بقيادة الملك عبدالله الثاني، أكدت منذ البداية أن الحرب على الإرهاب، هي حربنا وحرب المسلمين ضد الإرهابيين، الذين يقومون بأعمالهم الوحشية البشعة باسم الدين، والإسلام براء منهم، لأنه دين التسامح والسلام“.

وشدد المومني على أن الإرهاب هو ”التهديد الحقيقي والمباشر للاستقرار في المنطقة والعالم ولأمن المواطنين والمجتمعات“.

رئيس الحكومة اللبنانية، تمام سلام، اعتبر من جانبه، هذا الإعلان بمثابة ”الخطوة التي تصبّ في صالح شعوب جميع الدول الإسلامية التي تتحمل مسؤولية تاريخية في التصدي للإرهاب“.

وقال في بيان صادر عن مكتبه الإعلامي ”أبدينا ترحيباً بهذه المبادرة انطلاقاً من كون لبنان على خط المواجهة الأمامي مع الإرهاب، حيث يخوض جيشه وجميع قواته وأجهزته الأمنية معارك يومية مع المجموعات الإرهابية التي مازالت إحداها (داعش) تحتجز تسعة من العسكريين اللبنانيين“.

من جهته، قال رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، إن ”اتخاذ البلدان الإسلامية موقفاً موحداً ضد الإرهاب، يعد أقوى جواب يوجه للساعين نحو ربط الإرهاب بالإسلام“.

وأكد داود أوغلو استعداد بلاده للمساهمة بقدر المستطاع، في حال ترتيب اجتماع لمكافحة ”الإرهاب“.

من جانبها، رحبت منظمة التعاون الإسلامي، بالإعلان وأكدت في بيان لها، تأييدها لكل الجهود الإقليمية والدولية الرامية لمكافحة ظاهرة ”الإرهاب“، معربة عن انشغالها العميق، بما يشهده العالم من جرائم ”إرهابية“، تتناقض مع القيم الإنسانية، الإسلامية منها والعالمية.

وقال رئيس البرلمان، أحمد بن محمد الجروان، في بيان له، إن ”البرلمان العربي لن يد­خر جهداً في دعم هذا التحالف بكل ما أوتي من إمكانيات“، داعياً إلى ”توسيع دائرة التعاون لتشمل مختلف الدول الصديقة في العالم، لدعم مساعي هذا التحالف في حربه الشاملة على الإرهاب“.

العراق.. ترحيب سني وتحفظ شيعي

 وفي العراق دعت كتلة متحدون للإصلاح بزعامة أسامة النجيفي نائب الرئيس العراقي السابق الحكومة العراقية إلى الانضمام الفوري للتحالف العسكري الإسلامي الذي أعلنت عنه المملكة العربية السعودية لمواجهة الإرهاب .

وذكرت الكتلة، في بيان صحفي وزع اليوم أن ”ائتلاف متحدون للإصلاح يرى في التحالف العسكري الإسلامي الذي أعلنت المملكة العربية السعودية الشقيقة عنه ردا إيجابيا على استفحال الإرهاب وتشويه قيم الإسلام السمحاء وهو إذ يحشد الطاقات الإسلامية وبخاصة العسكرية منها“.

 بدوره اعتبر عضو في التحالف الوطني الشيعي (أكبر كتلة سياسية في البرلمان العراقي)، الموقف العراقي من تشكيل ”التحالف الإسلامي العسكري“ لمحاربة الإرهاب، يتوقف على مدى جدية الدول المنضوية فيه من تحجيم دور تنظيم ”داعش“ والمنظمات الإرهابية الأخرى.

 وقال صادق مهدي عضو التحالف الوطني، إن ”الدول المنضوية في التحالف الإسلامي العسكري في حال كانت لديها الإرادة الحقيقية لمحاربة تنظيم داعش وجبهة النصرة، فسيكون تحركها في تجفيف موارد الارهابيين المالية، ومنع تهريب النفط، ومنع تدفق المقاتلين، وإيقاف المروجين للتنظيمات الإرهابية، فسيكون كافياً لإنهاء تنظيم داعش في العراق وسوريا من دون التحرك العسكري“.

 وأوضح مهدي ”ما نخشاه أن يكون هناك تحالفًا يسبب إرباك الوضع في المنطقة، والعمل على إيجاد خارطة جديدة قد تؤدي إلى حروب تلحق ضررًا بالجميع“، مضيفًا أن ”الموقف العراقي من التحالف الإسلامي العسكري سيبنى على ما سيصدر من الدول الاعضاء في التحالف من مواقف فعلية على الأرض“.

 أمريكا ترحب

وأعلنت الولايات المتحدة ”أن التحالف الإسلامي المناهض للإرهاب الذي أعلنت عنه السعودية اليوم الثلاثاء يتماشى مع دعوات واشنطن لاضطلاع الدول السنية بدور أكبر في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية“.

وقال وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر للصحفيين في إنجيرليك بتركيا ردا على سؤال بشأن المبادرة التي أعلنتها السعودية ”نتطلع إلى معرفة المزيد عما يدور في ذهن السعودية بخصوص هذا التحالف.“

وأضاف ”لكنه يتماشى بشكل عام على ما يبدو مع ما نحث عليه منذ فترة وهو اضطلاع الدول العربية السنية بدور أكبر في حملة محاربة داعش“.

ترحيب ألماني

ورحبت وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير ليين بإعلان التحالف الإسلامي، وقالت للقناة التلفزيونية الألمانية (زد.دي.إف) إن التحالف سيكون ذا فائدة إذا انضم للدول الأخرى التي تقاتل “داعش”.

وأضافت  “أعتقد أن من الصحيح أن تشكل المعارضة (للدولة الإسلامية) مجموعة لكنها تحتاج إلى أن تكون -وهذا مهم- جزءا من عملية فيينا (لمكافحة الإرهاب) التي تضم جميع الدول التي تقاتل ضد الدولة الإسلامية مثل الولايات المتحدة وأوروبا وروسيا وتركيا والسعودية وإيران والصين”.

وقررت 34 دولة إسلامية، تشكيل تحالف عسكري بقيادة المملكة العربية السعودية، لمحاربة ”الإرهاب،“ يكون مقره الرياض، لقيادة العمليات والتنسيق، وفق بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية في الساعات الأولى من اليوم الثلاثاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com