بوتين يأمر جيشه بـ“الحزم“ في تدمير الأهداف التي تمثل تهديدا بسوريا

بوتين يأمر جيشه بـ“الحزم“ في تدمير الأهداف التي تمثل تهديدا بسوريا

موسكو – أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الجمعة، القوات المسلحة الروسية بأن تتصرف ”بشكل صارم جداً“ في سوريا، لحماية القوات الروسية التي تضرب أهدافاً لتنظيم ”داعش“ هناك.

وأكد الرئيس بوتين أن القوات الجوية والبحرية الروسية ألحقت خسائر فادحة بالبنية التحتية لتنظيم ”داعش“ في سوريا، مؤكداً أن روسيا تقدم سلاحاً وذخائر ودعماً جوياً لعدد من الفصائل السورية المعارضة.

وقال في حدث استضافته وزارة الدفاع الروسية: ”أي أهداف تمثل خطراً على مجموعتنا العسكرية أو البنية الأساسية البرية يجب أن تدمر فوراً“، مشيراً إلى أن روسيا تساند الجيش السوري الحر في عمليات مشتركة مع القوات السورية النظامية ضد من أسماهم الإرهابيين.

من جهته قال وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجر، إن نفود تنظيم الفصائل المسلحة وتنظيم ”داعش“ يتزايد في سوريا، وأن المتشددين يسيطرون على نحو 70% من البلاد.

وأضاف شويجو أن عدد مقاتلي التنظيم المتشدد في العراق وسوريا يبلغ 60 ألفاً تقريباً، وأن هناك خطر من أن يمتد العنف إلى دول آسيا الوسطى السوفيتية السابقة.

وقال إن المقاتلات الروسية الحربية نفذت 4000 غارة فوق الأراضي السورية منذ بداية المهام العسكرية في سوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com