السيسي يدعو إلى ”تعبئة دولية“ لتأمين الحدود الليبية

السيسي يدعو إلى ”تعبئة دولية“ لتأمين الحدود الليبية

أثينا ـ دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الثلاثاء إلى تعبئة دولية لتأمين الحدود الليبية ووقف تدفق الأسلحة والمقاتلين عبرها، وذلك عقب محادثات في أثينا مع رئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس.

وقال الرئيس المصري، الذي تسلم الحكم بعد عزل سلفه الاسلامي محمد مرسي في تموز/يوليو 2013 ، إن عدم التصدي للوضع في ليبيا سيقود إلى أخطار جديدة في المنطقة.

وأكد أن مصر تقوم بجهود جبارة للسيطرة على حدودها البرية مع ليبيا لكنها بحاجة لدعم أوروبا ودول أخرى مهتمة باستقرار المنطقة، مشددا على أن التعبئة الدولية ضرورية لوقف تهريب الأسلحة وتأمين الحدود البرية والبحرية لهذا البلد.

وأكد تسيبراس دعم مصر داخل الاتحاد الاوروبي قائلا ”علينا جميعا التعاون وأن نكون أكثر فاعلية ضد هذه الفاشية المتصاعدة للاصولية المتطرفة“، مضيفا ”تخيلوا ما كان سيحدث حاليا لو أن مصر غير مستقرة“.

ورحب الرئيس المصري بهذا الدعم وكذلك بدعم قبرص وايطاليا بحسب قوله للتشجيع على فهم نظامه داخل الاتحاد الاوروبي.

وقد بدأ السيسي زيارة رسمية الى اليونان تتمحور حول التعاون في مجال الطاقة بعد كشف حقل غاز ضخم في المياه المصرية وفي مجال البحرية.

وهذا التعاون سيكون أيضا في صلب لقاء الاربعاء سينضم اليه الرئيس القبرصي نيكوس اناستاسيادس الذي تريد بلاده أيضا الانطلاق في استثمار حقول للنفط والغاز تحت مياه المتوسط.

وسيكون ثالث لقاء من نوعه في إطار تعاون ثلاثي يعتبر ”مثالا يحتذى به“ في المنطقة و“غير موجه ضد اي دولة اخرى“، كما قال تسيبراس عندما سئل حول رد الفعل التركي بشأن هذه المشاريع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com