انفجار مدرعة تركية قرب الحدود السورية (فيديو)

الانفجار نتج عن قنبلة زرعها متمردون من حزب العمال الكردستاني (بي كي كي).

المصدر: أنقرة - مهند الحميدي

تسبب حادث انفجار مدرعة تابعة للجيش التركي وقع حديثاً، في مدينة نصيبين جنوب شرق تركيا، في إصابة ستة عناصر من قوات الشرطة التركية.

وقالت وسائل إعلام محلية إنّ الانفجار نتج عن قنبلة زرعها متمردون من حزب العمال الكردستاني (بي كي كي) الذي يخوض حرباً ضارية مع القوات الحكومية، منذ انهيار عملية السلام الداخلي في يوليو/تموز الماضي.

وتسببت تراجع عملية السلام وتجدد المعارك بين الحكومة التركية ومتمردي “الكردستاني” بتردي الأوضاع المعيشية في بلدة نصيبين، التابعة لولاية ماردين، ما انعكس على الحياة العامة وجعل المدنيين فيها عرضة لتبعات الاشتباكات.

وتعيش المدينة المحاذية للحدود السورية حظراً للتجول منذ حوالي شهر، في ظل تردي الأوضاع الأمنية، والمعارك اليومية التي اتخذت من الأحياء السكنية ساحة لها، ما تسبب بنقص حاد في المواد الغذائية والطبية ووقود التدفئة، وانقطاع للكهرباء والماء في معظم الأحياء، وإغلاق المدارس والدوائر الرسمية.

وتسببت المعارك في المدينة التي تضم نحو 150 ألف نسمة، غالبيتهم من الأكراد، في مصرع العشرات من المدنيين، ما دفع الكثير من الأهالي إلى التفكير بالنزوح.

وقال بعض أهالي مدينة القامشلي السورية، الملاصقة لنصيبين التركية، لشبكة “إرم” الإخبارية، إنهم باتوا يسمعون بشكل يومي أصوات الانفجارات وإطلاق النار، وتصاعد أعمدة الدخان، في الجانب التركي.

ولا يلوح في الأفق بوادر للتهدئة والعودة إلى طاولة المفاوضات، في ظل التصعيد من قبل الأطراف المتنازعة، إذ انهارت عملية السلام الداخلي، بعد هدنة هشّة دامت حوالي ثلاثة أعوام، لتتجدد الحرب الدامية التي استمرت أكثر من ثلاثة عقود، وراح ضحيتها حوالي 40 ألف شخص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع