انطلاق أعمال الجولة الوزارية من قمة المناخ في باريس

انطلاق أعمال الجولة الوزارية من قمة المناخ في باريس

باريس- يتوقع أن تحصل مباحثات المناخ في باريس على دفعة سياسية بانضمام وزراء الدول المشاركة إلى المفاوضين بالقرب من باريس، الإثنين، حيث لم يتبق سوى خمسة أيام فقط للتوصل لاتفاق وما زالت هناك مسائل محورية في مشروع للاتفاق لم تحسم بعد.

ويطرح مشروع الاتفاق الذي قدم السبت الماضي، خيارات محتملة، والتي تؤكد فيما يتعلق ببعض المسائل مدى اتساع فجوات الخلاف التي لا تزال في حاجة لسدها.

وركز الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون على بعض القضايا الشائكة خلال كلمته الافتتاحية، داعيا إلى وضع آلية واحدة لضمان ارتقاء كل دولة إلى مستوى وعودها لخفض الانبعاثات الكربونية.

وقال كي مون إنه “ينبغي على الدول المتقدمة الاتفاق على الريادة، كما تحتاج الدول النامية إلى تحمل مسؤولية متزايدة طبقا لقدراتها” في إشارة إلى ما تضمنه الاتفاق فيما يتعلق بتمويل جهود مواجهة تغير المناخ.

ويمثل التمويل أحد النقاط الأكثر صعوبة في المفاوضات، حيث يعتمد الكثير من خطط الانبعاثات على صندوق للمناخ بقيمة 100 مليار دولار سنويا من المقرر أن تموله الدول المتقدمة بحلول عام 2020.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع