ائتلاف نتنياهو اليميني يتهم كيري بالانفصال عن الواقع

ائتلاف نتنياهو اليميني يتهم كيري بالانفصال عن الواقع

المصدر: إرم – ربيع يحيى

يواجه وزير الخارجية الأمريكية جون كيري، انتقادات إسرائيلية حادة في أعقاب التصريحات التي أطلقها، السبت، خلال ”منتدى سابان 2015“ للحوار الأمريكي – الإسرائيلي والتي أكد خلالها أن ”مشروع الدولة الواحدة ليس حلا لدولة إسرائيلية آمنة ويهودية وديمقراطية تحيا بسلام، وأنه خيار غير قابل للتطبيق“، محذرا تل أبيب من مغبة سقوط الحكومة الفلسطينية.

ورد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو على تصريحات كيري، وذلك في مستهل اجتماع حكومة الاحتلال زاعما أن إسرائيل ”لن تكون دولة أحادية القومية، ولكن من أجل تحقيق السلام ينبغي أن يقرر الطرف الآخر أنه يرغب في هذا السلام“.

فيما شن أعضاء بالكنيست الإسرائيلي هجوما حادا ضد وزير الخارجية الأمريكية، وقالوا إنه ”يعاني عدم الفهم بشأن ما يحدث في الشرق الأوسط“.

وعاد رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي إلى النقر على أوتار الإرهاب الفلسطيني المزعوم، ما يؤكد وجهة نظر مراقبين كانوا قد أكدوا أن إشعال الأوضاع بالأراضي المحتلة إنما جاء في الأساس عبر إطلاق العنان للمستوطنين لاستفزاز الشارع الفلسطيني، ومن ثم نسف جميع محاولات التوصل إلى تسوية سياسية بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي قبل نهاية ولاية إدارة الرئيس أوباما.

وقال نتنياهو خلال اجتماع الحكومة إن ”التحريض في السلطة الفلسطينية مازال متواصلا، بينما يقوم كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات بتوجيه رسالة عزاء لعائلة أحد الإرهابيين، حاول قتل يهود، بدلا من إدانة الإرهاب“، على حد قوله.

واتهم أعضاء بالكنيست الإسرائيلي وزير الخارجية الأمريكية بعدم فهم طبيعة الشرق الأوسط، وقالت عضو الكنيست عن كتلة ”البيت اليهودي“ اليمينية المتطرفة شولاميت ميعولام رفائيلي إن ”حل الدولتين يهدد وجود إسرائيل“، متهمة كيري بالانحياز.

وأضافت رفائيلي أن الإدارة الأمريكية لديها مشاكل عديدة بعد أدائها الفاشل في ملف السياسات الخارجية، وتعاني من عدم إدراك ما يحدث في منطقة الشرق الأوسط، زاعمة أن ”حل الدولتين من بين المخاطر الوجودية بالنسبة لإسرائيل، حيث أن النزعة الديمغرافية التي يعتمد عليها كيري لتقييم الصورة لم تضع في الاعتبار الواقع اليوم الذي يشهد زيادة حادة في المواليد في القطاع العربي وتراجع حاد في القطاع اليهودي“.

وانضم عضو الكنيست عن الكتلة ذاتها موتي يوجيف إلى الهجوم ضد وزير الخارجية الأمريكية، وقال في تصريحات نقلتها مواقع إخبارية إسرائيلية إنه على الرغم من تقديره للصداقة الأمريكية – الإسرائيلية، لكن التجارب السابقة أثبتت أن ”جميع تقديرات وأفعال كيري في ساحات مختلفة حول العالم كانت خاطئة وفاشلة ولا سيما في مصر وأوكرانيا وسوريا وإسرائيل“.

واتهم يوجيف وزير الخارجية الأمريكية بالانفصال عن الواقع في الشرق الاوسط، زاعما أن ”أرض إسرائيل تنتمي لشعب إسرائيل وأن هذه الأرض لم ولن تشهد إقامة دولة فلسطينية، وسوف تبقى مسئولية إسرائيل في الضفة الغربية من أجل أمنها ومن أجل تعزيز الإستيطان في أنحاء البلاد وكذلك من أجل العرب الذين يعيشون بيننا“.

وكان جون كيري قد حذر خلال كلمته أمام ”منتدى سابان 2015“ المنعقد في واشنطن حاليا من أن سقوط السلطة الفلسطينية يحمل عواقب وخيمة، لافتا إلى أن وزارة الدفاع الإسرائيلية قد تضطر إلى نشر عشرات الآلاف من الجنود في الضفة الغربية إلى أجل غير مسمى لملء الفراغ الذي سيخلفه غياب القوات الأمنية الفلسطينية التي ستنحل إذا ما سقطت حكومتها.

وطالب كيري أن يتم التعامل مع حل الدولتين كسياسة وهو الغرض الأساسي لها، وليس مجرد شعار أو جملة تلقى اعتباطا لافتا إلى خطورة تواصل بناء المستوطنات على إمكانية تنفيذ حل الدولتين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com