كوريا الجنوبية تطور طائرة بدون طيار لمواجهة جارتها الشمالية‎

كوريا الجنوبية تطور طائرة بدون طيار لمواجهة جارتها الشمالية‎

سيؤول- قال مسؤول دفاع كوري جنوبي، الأحد، إن سيؤول ستطور طائرة شبح بدون طيار (يو.إيه.في) لمواجهة المدفعية بعيدة المدى وأنظمة الصواريخ المحمولة الكورية الشمالية، طبقا لما ذكرته وكالة ”يونهاب“ الكورية الجنوبية للأنباء.

وأضاف المسؤول أن التطوير هو جزء من 31 مشروعا بحثيا يجريه الجيش الكوري الجنوبي بحلول نهاية العام المقبل.

وأشار إلى أنه سيتم نشر تلك الطائرات على ارتفاعات أعلى من أنظمة الدفاع الجوي الأخرى التي تملكها كوريا الشمالية وستتصدى لصواريخ العدو بعيدة المدى وأنظمة الصواريخ المحمولة.

وتشمل الأهداف، قاذفة الصواريخ متعددة الفوهات الكورية الشمالية عيار 240 ملليمترا والمدافع ذاتية الدفع عيار 170 ملليمترا بالإضافة إلى صواريخ سكود ورودونج وموسودان، طبقا للمسؤول.

وقال: ”ستضرب طائرات الشبح (يو.إيه.في) بشكل مباشر أجساما ضخمة مثل الصواريخ بعيدة المدى وأنظمة الصواريخ المحمولة، وللتعامل مع الأهداف الأصغر، ستنشر طائرات (يو.إيه.في) العديد من سلاسل القنابل العنقودية التي يمكن أن تحدد الأهداف شكل مستقل وتهاجمها“.

وأضاف المسؤول أنه فور الانتهاء من مرحلة البحث الأولية، سيتم إجراء بحث تطبيقي خلال الفترة من عام 2017 حتى 2019، مضيفا أنه من المتوقع أن تتكلف مرحلة البحث الاولية 380 مليون وون (327 ألف دولار أمريكي).

وستجري كوريا الجنوبية أيضا تحقيقا بشأن إمكانية تطوير طائرة بدون طيار يمكن أن ترصد الأفراد غير الحاصلين على تصريح للعمل في منشآتها العسكرية في إطار مشروعات الأبحاث التي تجري بحلول العام المقبل، بحسب ذات المسؤول.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com