ثلث الأمريكيين مع معاقبة إسرائيل ردا على سياسة الاستيطان 

ثلث الأمريكيين مع معاقبة إسرائيل ردا على سياسة الاستيطان 

المصدر: شبكة إرم الإخبارية – ربيع يحيى

أعرب مراقبون إسرائيليون، عن انزعاجهم في أعقاب نشر نتائج استطلاع للرأي بالولات المتحدة الأمريكية، يظهر أن نحو ثلث الأمريكيين يؤيدون توقيع عقوبات إقتصادية على إسرائيل، ردا على استمرار البناء في المستوطنات بالأراضي المحتلة.

وأظهرت نتائج الاستطلاع الذي أجراه ”معهد بروكينغز“ في واشنطن، والذي يعد من أقدم مؤسسات الفكر والرأي، ويقوم بإجراء الأبحاث والتعليم في مجال العلوم الاجتماعية، ويحتل مكانة متقدمة للغاية من زاوية التأثير الفكري على مستوى العالم، أن 37% من الأمريكيين يؤيدون خطوة من هذا النوع، من بينهم 27% يؤيدون توقيع عقوبات إقتصادية، فيما يؤيد 10% من الأمريكيين عقوبات شاملة.

ويتضح من الاستطلاع؛ أن تأييد فرض العقوبات على إسرائيل، يزداد  بين المنتمين والمؤيدين للحزب الديمقراطي، حيث أيد 49% من المنتمين والمؤيدين للحزب الديمقراطي أنهم مع فرض عقوبات إقتصادية على إسرائيل، بسبب استمرار سياسة البناء في المستوطنات.

وعبر 31% ممن لا يعتبرون أنفسهم منتمين لتيار أو حزب معين، عن تأييدهم لقيام الولايات المتحدة بالاعتراض على البناء في المستوطنات دون توقيع عقوبات، فيما رفض 27% منهم القيام بأية خطوة أمريكية ضد إسرائيل.

حل الدولتين

وأيد 35% من الأمريكيين، الذين شملهم الاستطلاع حل الدولتين، فيما أشار 31% إلى أنهم يؤيدون حل الدولة الواحدة، وفضل 72% أن يتم اعتبار إسرائيل دولة ديمقراطية، بدلا من اعتبارها دولة يهودية في حال عدم تطبيق حل الدولتين.

وفيما يتعلق بالدور الذي ينبغي على الولايات المتحدة الأمريكية لعبه، فيما يتعلق بالصراع الإسرائيلي – الفلسطيني، قال 22% ممن شملهم الاستطلاع إنه على واشنطن الوقوف موقف الحياد في وساطتها بين الجانبين، وأشار 30% إلى تأييدهم المطلق للإنحياز الأمريكي تجاه إسرائيل، وقال 3% فقط، إنه ينبغي أن تنحاز بلادهم لصالح الفلسطينيين.

وبشأن قرار محتمل يصدره مجلس الأمن، يقضي بإعلان دولة فلسطينية، قال 45% أنهم مع امتناع الولايات المتحدة الأمريكية عن التصويت، وطالب 27% بأن تصوت الولايات المتحدة لصالح القرار، وأيد 26% قيام بلادهم باستخدام حق ”الفيتو“ ضد قرار من هذا النوع.

وتطرق الاستطلاع أيضا؛ لمسألة مدى أهمية إبداء مرشحي الرئاسة الأمريكية دعمهم لإسرائيل، وأشار 26% ممن شملهم الاستطلاع أنهم يحرصون للغاية على معرفة موقف المرشح للرئاسة من قضية دعم إسرائيل، وقال 33% إن تلك القضية تهمهم، ولكن ليس بدرجة كبيرة.

ولفت 26% إلى أنهم لا يكترثون بموقف المرشح من دعم إسرائيل، فيما جاءت نسبة من يعتبرون أن الموضوع مهم للغاية بين المنتمين وأعضاء الحزب الجمهوري بنسبة 40%.

وعبر 37% من المستطلعين، عن ظنهم بأن لدى الحكومة الإسرائيلية تأثير مفرط ومبالغ فيه على السياسة الأمريكية، وأشار 18% إلى أنهم يعتقدون أن تأثير الحكومة الإسرائيلية على السياسة الأمريكية محدود، وقال 44% إن لدى حكومة إسرائيل تأثير نسبي على السياسة الأمريكية، ولكنه تأثير سليم. فيما اعتبر 40% من المنتمين والأعضاء بالحزب الديمقراطي أن تأثير الحكومة الإسرائيلية كبير للغاية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com