وزير العدل الألماني يحذر من ظلم الإسلام في بلاده

وزير العدل الألماني يحذر من ظلم الإسلام في بلاده

برلين – حذر هايكو ماس وزير العدل الألماني مجددا من تعريض الإسلام للظلم في ألمانيا.

وقال الوزير المنتمي إلى الحزب الاشتراكي الديمقراطي، في تصريحات لصحيفة ”نويه أوسنابروكه تسايتونج“ الألمانية، الصادرة اليوم السبت: “ في أمور الدين لا ينبغي أن يكون هناك نظام حكم يتألف من مستويين، فالحرية هي دائما نفس الحرية، وتفضيل بعض الديانات من قبل الدولة هو أمر متناقض“.

وأضاف ماس أن الحكومة المركزية وحكومات الولايات متمسكة بالهدف بمساواة الطوائف الإسلامية مع الكنائس كجزء من القانون العام وتنظيم التعايش في إطار المعاهدات الدولية، وفقاً للوكالة الألمانية.

وتابع أن الإرهاب الإسلامي والهجرة الإسلامية لم تغير في هذا الهدف شيئاً بل على العكس فإن هذه المعاهدات يمكن أن تكون خطوة مهمة لتعزيز مكان الإسلام في وسط مجتمعنا.

واستطرد الوزير الألماني تصريحاته قائلاً: ”لهذا السبب فإنه يجب دمج المسلمين كأعضاء في المجتمع بصورة أفضل، المشكلة هي أن الدولة تفتقر إلى أشخاص يكونون بمثابة جهات تواصل مركزي مع المسلمين وذلك على عكس الحال مع المسيحيين، مشيراً إلى أن كل منظمة من المنظمات الإسلامية في ألمانيا تمثل جزءاً صغيراً من المسلمين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com