بلجيكا: الأخوين عبد السلام كانا معروفيْن لدى الإنتربول

بلجيكا: الأخوين عبد السلام كانا معروفيْن لدى الإنتربول

بروكسيل – ذكرت وسائل إعلام بلجيكية، اليوم السبت، أن إبراهيم عبد السلام، أحد المفجرين الانتحاريين في هجمات باريس، وشقيقه صلاح الذي ما يزال طليقاً، كانا معروفين لدى الشرطة الدولية والشرطة الأوروبية قبل هجمات باريس.

وتتعقب السلطات البلجيكية منذ فترة طويلة مقاتلين أجانب محتملين وأوروبيين انضموا إلى الجماعات المتطرفة في سوريا أو العراق ويمكن أن يعودوا، وقد تشبعوا بالفكر المتطرف وجاهزين للقتال، وفقاً للوكالة الألمانية.

وفي 29 (أكتوبر/ تشرين أول) قدمت السلطات البلجيكية قاعدة بيانات مشتركة بين الدول الأعضاء بمعاهدة شينجن ذات الحدود المفتوحة للشرطة الدولية ووكالة الشرطة الأوروبية ونظام معلومات الشينجن.

وكان على قاعدة البيانات معلومات بشأن 837 شخصاً معروفين كمقاتلين أجانب محتملين، حسبما ذكرت صحيفة (زود بريسه).

وكانت الشرطة الفرنسية أوقفت صلاح عبد السلام بالقرب من الحدود البلجيكية، بعد يوم من الهجمات التي قتل فيها 130 شخصاً، ولكن لم يحتجز آنذاك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع