تركيا ترفض الاعتذار وتدعو روسيا إلى التحدث وجها لوجه

تركيا ترفض الاعتذار وتدعو روسيا إلى التحدث وجها لوجه

اسطنبول – أكد رئيس الوزراء التركي داود أوغلو، الجمعة، عدم تقديم بلاده أي اعتذار عن إسقاط الطائرة الروسية، مطالباً الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالتحدث مع المسؤولين الأتراك وجهاً لوجه، بدلاً من الترويج للمزاعم عبر الحملات الإعلامية.

وقال أوغلو إنه ”لا توجد مشكلة بين الشعبين التركي والروسي الذي نحترمه وعلى الجميع أن يعلم أن الشعب التركي أيضاً ينتظر احتراماً متبادلاً من الشعوب التي يحترمها“.

وأكد أن بلاده استخدمت حقها المشروع في الدفاع عن النفس في مواجهة طائرة مجهولة الهوية، انتهكت مجالها الجوي، وطبقت قواعد الاشتباك المعروفة من قبل الجميع، ولا يمكن لأحد أن يلقي باللوم على أنقرة لفعل ذلك.

رئيس الوزراء التركي جدد إصرار بلاده على عدم الاعتذار قائلاً: ”نحن لن نقدم اعتذاراً على حماية حدودنا، ونقدم الحساب فقط أمام شعبنا الذي منحنا المشروعية، في انتخابات الأول من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي“.

وأكمل بقوله: ”أقول للرئيس الروسي وجميع المسؤولين الروس تعالوا لنتحدث وجهاً لوجه، وأدعوهم لعدم اللجوء إلى استخدام حملات إعلامية تذكّر بحقبة الحرب الباردة، والترويج لمزاعم من قبيل أن تركيا تدعم (داعش)، إذا كانت هذه المزاعم صحيحة، فلماذا لم تطرح قبل 15 يوماً من الآن؟“.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com