محللون: على الغرب أن يختار بين داعش والأسد

محللون: على الغرب أن يختار بين داعش والأسد

لندن- قال محللون سياسيون إن التسامح مع فكرة وجود الرئيس السوري بشار الأسد، ولو إلى حين، قد تبدو الخيار الوحيد أمام الغرب في سوريا، مشيرين إلى أن الدول الغربية عليها أن تختار بينه وبين وتنظيم داعش.

ويقول المحللون إن “سوريا هي إحدى تلك الأماكن التى يجب أن يختار الغرب فيها بين جبهة النصرة جناح تنظيم القاعدة في المنطقة وتنظيم داعش من ناحية وبين نظام الأسد من ناحية أخرى، لأنه لا يوجد أي خيار آخر، لكن الغرب يسقط خيار الأسد من حساباته”.

واعتبر الكاتب البريطاني فريزر نيلسون، في مقال نُشر في صحيفة “الديلي تلغراف”، أن “فكرة الكرملين في هوية من ينبغي أن نتعاون معه في سوريا، تبدو أكثر منطقية شيئاً فشيئاً”، مشيرين إلى أن “الغارات الروسية تبدو أكثر نجاحاً من غارات التحالف الأمريكي الخليجي لسبب رئيسي، وهو وجود قوات برية على الأرض تستفيد منها، وهي القوات الموالية للأسد”.

وشدد نيلسون على أنه “ينبغي على الغرب أن يتعلم من أخطائه خلال الأعوام الـ15 السابقة، فالغرب رغم ثرائه ونواياه الحسنة، لم يتمكن من تأسيس أنظمة بديلة في الشرق الأوسط”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع