أنباء عن مقتل 5 من قادة طالبان وإصابة الملا منصور في اقتتال داخلي

أنباء عن مقتل 5 من قادة طالبان وإصابة الملا منصور في اقتتال داخلي

بيشاور (باكستان) – قالت مصادر بحركة طالبان، اليوم الأربعاء، إنّ زعيم طالبان الملا ”أختر منصور“ أصيب بجروح في باكستان في تبادل لإطلاق النار بين أعضاء بارزين من الحركة الإسلامية لكن المتحدث الرئيسي باسم الحركة نفى ذلك.

وقال عضوان بارزان في طالبان إنّ منصور الذي تطعن فصائل منافسة في سلطته في الحركة الإسلامية أصيب بجروح عندما وقعت مشادة بشأن قضايا استراتيجية في منزل أحد كبار قادة طالبان ويدعى الملا عبد الله سارهادي.

وقال قائد رفيع بطالبان ”أثناء المناقشات ثارت خلافات بين بعض الشخصيات الكبيرة وأطلقوا النار بعضهم على بعض“.

وقال إنّ خمسة من أعضاء طالبان الكبار قتلوا على الفور وأصيب أكثر من عشرة من بينهم الملا منصور بجروح خطيرة ناجمة عن الطلقات.

ونفى المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد وقوع الحادث. وقال لرويترز: ”هذه إشاعة لا أساس لها على الإطلاق. أختر محمد منصور على ما يرام ولم يحدث له شيء“.

وتزيد التقارير المتضاربة من التشوش الذي يحيط بقيادة طالبان التي حدث بها انشقاق منذ أن تأكد في يوليو/ تموز، أنّ مؤسسها الملا محمد عمر توفي قبل ذلك بعامين.

ومنصور نائب الملا عمر لفترة طويلة سمّي زعيماً، لكن سرعان ما قوبل بالرفض من جانب بعض القطاعات في الجماعة الإسلامية التي اتهمته بالتغطية على موت عمر وقالت إنّ تعيينه تم بتوجيه من باكستان.

وقبضته على القيادة تشددت فيما يبدو بعد السيطرة على مدينة قندوز في أواخر سبتمبر/ أيلول التي سيطر عليها مسلحون عدة أيام قبل أن تتمكن القوات الحكومية من استعادة السيطرة عليها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة