قائد سلاح الجو الأمريكي: ميزانية 2017 قد تضر ببرامج تسليح كبرى

قائد سلاح الجو الأمريكي: ميزانية 2017 قد تضر ببرامج تسليح كبرى

 واشنطن – قال الجنرال مارك ويلش رئيس أركان سلاح الجو الأمريكي يوم الثلاثاء، إن من الضروري الاستمرار في تحديث قواته وإلا خاطرت بفقد تفوقها التنافسي الحالي المهدد أصلا أمام قوات مماثلة في بلدان أخرى.

وقال ويلش لمسؤولين تنفيذيين في قطاع صناعة الأسلحة، إن القرارات الخاصة بميزانية وزارة الدفاع (البنتاجون) للعام المالي 2017 ستكتمل في غضون ثلاثة إلى أربعة أسابيع، وإن هذا سيضر على الأرجح بعدد من برامج التسليح الكبرى.

وأضاف ،أنه كان من الضروري اتخاذ قرارات صعبة تتعلق بتنويع البنية التحتية وأنظمة تسليح معينة ليتسنى توفير أموال للاستثمار في تكنولوجيا جديدة مطلوبة للاحتياجات العسكرية المستقبلية.

وقال مايك مكورد المراقب بالبنتاجون الإثنين الماضي، إن الإنفاق على التسليح سيتقلص على الأرجح عن الخطط الأصلية للعام المالي 2017 بالنظر للضوابط الرامية لخفض الإنفاق المخصص لحجم القوات والتعويضات والتدريب.

ويضع سلاح الجو الأمريكي وإدارات عسكرية أخرى، اللمسات النهائية على خطط الميزانية للعام المالي 2017 الذي سيبدأ في أول أكتوبر/ تشرين الأول 2016.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com