مصدران في الرئاسة اليمنية ينفيان اعتراض بحاح على قرارات هادي

مصدران في الرئاسة اليمنية ينفيان اعتراض بحاح على قرارات هادي

المصدر: شبكة إرم ـ خاص

نفى مصدران في الرئاسة اليمنية، اليوم الثلاثاء، أي علم لهما باعتراض رئيس الوزراء خالد بحاح على قرارات الرئيس عبد ربه منصور هادي الأخيرة، بخصوص التعديل الوزاري.

وقال السكرتير الإعلامي للرئاسة اليمنية مختار الرحبي، في تصريحات خاصة لشبكة إرم الإخبارية، إنه يعتقد أن التقارير، التي تحدثت عن اعتراض بحاح على التعديل الوزاري الأخير، ”غير صحيحة“.

وأوضح الرحبي أن هناك انسجاما تاما بين رئيس الوزراء والرئيس هادي بشأن اتخاذ القرارات، ولاسيما القرارات الهامة كتلك المتعلقة بالتعديل الوزاري.

وردا على سؤال حول آلية اتخاذ قرار التعديل الوزاري بينما يتواجد بحاح في باريس، رد الرحبي أن القرارات لا تتخذ بين ليلة وضحاها، وإنما تدرس بعناية لفترة ثم يصدر القرار.

وقال مصدر آخر في الرئاسة اليمنية، لشبكة إرم الإخبارية، ”إن المعلومات التي تم تداولها بشأن اعتراض خالد بحاح على قرارات الرئيس لا تبدو صحيحة“ دون أن يعطي مزيدا من التفاصيل.

ولم يتسن لشبكة إرم الإخبارية الحصول على تعليق من المتحدث باسم الحكومة اليمنية راجح بادي، رغم الاتصالات المتكررة.

وكانت وكالة رويترز نقلت عن مسؤول يمني وصفه بـ ”الكبير“ قوله إن بحاح رفض تعديلا وزاريا أجراه هادي، واعتبره ”غير شرعي“.

وأضافت الوكالة نقلا عن المسؤول اليمني أن بحاح سيصدر إعلانا برفض التغييرات الوزارية بحجة أن هادي أجرى التغييرات دون مشاورة بحاح الذي يشغل أيضا منصب نائب الرئيس.

وأعلن هادي في وقت سابق الثلاثاء إقالة خمس وزراء بينهم القائم بأعمال وزير الخارجية رياض ياسين، في مرسوم نشر على وكالة سبأ للأنباء التابعة للرئاسة.

ويحاول هادي الذي عاد لمدينة عدن الشهر الماضي بعدما دفعه المتمردون الحوثيون للخروج من البلاد في مارس آذار، استعادة سلطته في مناطق استردها انصاره من الحوثيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة