فابيوس يضع رحيل الأسد شرطا للتعاون مع القوات الحكومية السورية

فابيوس يضع رحيل الأسد شرطا للتعاون مع القوات الحكومية السورية

باريس ـ ذكر وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أن بلاده يمكنها التعاون مع القوات الحكومية السورية لمكافحة تنظيم داعش شريطة رحيل الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال فابيوس في تصريحات لمحطة ”فرانس إنتر“ الإذاعية الفرنسية اليوم الاثنين إنه يتعين على الأسد التخلي عن قيادة الجيش، موضحا أنه لا يمكن التعاون مع القوات السورية تحت قيادة الأسد.

وكان فابيوس أثار جدلا دوليا بإلماحه الأسبوع الماضي إلى إمكانية التعاون مع قوات حكومية سورية في مكافحة داعش.

وقال فابيوس في تصريحات اليوم: ”من الواضح أن الجيش تحت قيادة الأسد لا يمكنه الانحياز إلى المعارضة المعتدلة“.

تجدر الإشارة إلى أن النزاع السوري أحد الموضوعات المهمة على هامش قمة حماية المناخ في باريس التي يشارك فيها اعتبارا من اليوم الاثنين حتى 11 كانون أول/ديسمبر المقبل أكثر من 150 رئيس حكومة ودولة.

ويتولى فابيوس قيادة القمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com