محكمة إسرائيلية تدين يهوديين بقتل شاب فلسطيني

محكمة إسرائيلية تدين يهوديين بقتل شاب فلسطيني

المصدر: رام الله - نظير فالح

القدس المحتلة – قالت محطات إذاعية إنّ محكمة إسرائيلية أدانت، اليوم الاثنين، يهوديين بقتل شاب فسطيني في القدس عام 2014 ولكنها امتنعت عن إدانة متهم ثالث بشكل رسمي.

وقال الادّعاء إنّ الثلاثة وبينهم قاصران اعترفوا بخطف محمد أبو خضير وضربه بالهراوات وحرقه فيما وصفوه بعمل ثأري لمقتل ثلاثة شبان إسرائيليين قبل ذلك بثلاثة أيام على أيدي نشطاء من حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وقررت محكمة الاحتلال تأجيل إدانة المتهم الثالث الرئيسي ويدعى يوسف حاييم بن دافييد (30 عاما) في قتل وحرق الطفل محمد أبو خضير 16 عاما، وقررت النظر في التقرير النفسي الذي قدّم من أجل تبرأته، في حين ستوجه تهمة القتل للمتهمين اللذين شاركا في عملية الخطف والقتل.

وبناء على لائحة الاتهام أقدم المتهمون الثلاثة على اختطاف الفتى “أبو خضير” من حي شعفاط في القدس المحتلة فنقلوه إلى حرش حيث ضربوه وقتلوه حرقا، وكان قد ألقي القبض على الثلاثة بعد جريمة القتل ببضعة أيام فاعترفوا بالتهم المنسوبة لهم.

وقال والد الشهيد أبو خضير في تصريحات للصحفيين: “لن أرضى بأقل من حكم مدى الحياة على القتلة جميعهم وأطالب بهدم منازلهم، لكني لا أؤمن بالقضاء الإسرائيلي، وسنلجأ لمحكمة الجنايات الدولية في حال تم تخفيف الحكم على القتلة”.

وكان قد القي القبض على الثلاثة بعد جريمة القتل ببضعة أيام فاعترفوا بالتهم المنسوبة إليهم.

وقال المتهمون في التحقيقات “إنهم قاموا بفعلتهم انتقاماً لقتل الشبان الاسرائيليين الثلاثة في غوش غتصيون قبل حوالي عام ونصف”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع