بوركينا فاسو تشهد أول انتخابات رئاسية حرة منذ ثلاثة عقود

بوركينا فاسو تشهد أول انتخابات رئاسية حرة منذ ثلاثة عقود

واجادوجو – أدلى الناخبون في بوركينا فاسو بأصواتهم اليوم الأحد في أول انتخابات لاختيار رئيس جديد للبلاد منذ عقود بعد الإطاحة بالرئيس بليز كومباوري قبل عام في انتفاضة مدعومة من الجيش بعد سنوات طويلة قضاها في المنصب.

وسترسخ هذه الانتخابات في حال نجاحها البلاد كمنارة للتطلعات الديمقراطية في أفريقيا حيث عدّل الحكام المخضرمون في بوروندي وجمهورية الكونجو دستوري بلديهما ليمهدا الطريق أمام بقائهما في السلطة.

كما تمثل نقطة تحول للدولة التي حكمها في معظم مراحل تاريخها الحديث منذ استقلالها عن فرنسا عام 1960 قادة جاءوا إلى السلطة بانقلاب عسكري.

وحكم كومباوري البلاد لمدة 27 عاما إلى أن أطاحت به احتجاجات اندلعت بسبب محاولته تغيير الدستور لتمديد فترة حكمه. وحل محله الرئيس المؤقت ميشيل كفاندو الذي سيتنحى بمجرد أن يؤدي الزعيم الجديد اليمين القانونية.

وقال عثمان ويدراوجو وهو يدلي بصوته في العاصمة واجادوجو ”أنا فخور بانني أديت واجبي كمواطن… هذه هي المرة الأولى التي أكون متأكدا فيها حقا من أن الأمر لن ينتهي (بتولي) بليز كومباوري.“

ووقف الناخبون في طوابير طويلة أمام مراكز الاقتراع للتصويت للرئيس الذي سيتولى الرئاسة لخمس سنوات ولنواب للجمعية الوطنية (البرلمان).

وأقفلت المراكز الاقتراع في الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي (1800 بتوقيت جرينتش). وستعقد جولة ثانية من الانتخابات إذا لم يحصل أحد المرشحين على الغالبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة