بدء عملية تبادل الجنود اللبنانيين المختطفين بمعتقلين متشددين

بدء عملية تبادل الجنود اللبنانيين المختطفين بمعتقلين متشددين

بيروت ـ قال مصدر أمني لبناني إن عملية تبادل العسكريين اللبنانيين المختطفين لدى تنظيم ”جبهة النصرة“ منذ آب/أغسطس 2014، بدأت فعليًا، اليوم الأحد، في محيط بلدة عرسال المحاذي للحدود السورية.

وقال المصدر إن لبنان سيستلم بموجب الاتفاق الذي تم (دون إعطاء تفاصيل الاتفاق)، 17 جنديًا لبنانيًا كانوا مختطفين مع ”النصرة“، مقابل تسليم عدد من الأشخاص كانوا موقوفين في السجون اللبنانية (لم يذكر عددهم).

ولفت المصدر، إلى أن الصفقة لا تشمل الجنود الستة المختطفين لدى تنظيم ”داعش“، بحسب الأناضول.

وتم اختطاف عدد من العسكريين وعناصر قوى الأمن الداخلي اللبناني خلال الاشتباكات، التي اندلعت بين الجيش اللبناني ومجموعات مسلحة من سوريا، من ضمنها ”جبهة النصرة“ وتنظيم ”داعش“، بداية آب/ أغسطس من العام الماضي واستمرت 5 أيام، قتل خلالها ما لا يقل عن 17 من عناصر الجيش اللبناني وجرح 86 آخرين، بالاضافة إلى عدد غير محدد من المسلحين.

وتحتجز جبهة ”النصرة“ 17 عسكريا لبنانيا مقابل 6 لدى تنظيم ”داعش“، بعد أن تم طلاق سراح عدد من العسكريين المخطوفين.

وكان تنظيم ”داعش“ أعدم اثنين من العسكريين المحتجزين ذبحا، وأعدمت ”النصرة“ عسكريين آخرين رميا بالرصاص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com